Tuesday, October 22, 2019
اخر المستجدات

كشف تفاصيل الخطة التي يعدها الرئيس الأمريكي لحل القضية الفلسطينية في إطار ما يسمى “صفقة القرن”


| طباعة | خ+ | خ-

كشفت القناة الإسرائيلية الثانية، مساء أمس الأحد، تفاصيل الخطة التي تعدها الإدارة الأميركية لحل القضية الفلسطينية، والتي بموجبها يتم عقد سلام شامل في الشرق الأوسط، في إطار ما يسمى “صفقة القرن: التي وعد بها الرئيس دونالد ترامب.

ونقلت القناة الإسرائيلية عن مصادر لها في الإدارة الأميركية تفاصيل الخطة، والتي يعتقد الرئيس الأميركي وإداراته أن الفرصة مواتية لتوقيعها، خاصة أن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، معني بالاتفاق، في حين قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إنه غير معني بخلاف مع الإدارة الأميركية.

وينص الاتفاق على عقد سلام شامل وتطبيع العلاقات بين الدول العربية وإسرائيل، وهو مختلف تمامًا عن مبادرات جون كيري وبيل كلينتون وجورج بوش، والاتفاقية قابلة للتفاوض مع الأميركيين، وتقول الإدارة الأميركية أن ليس بنيتها فرض أي بند على أحد الأطراف، ولا فرض الاتفاقية كاملة أو عدمها.

وبحسب الخطة، لن يحدد زمن للمحادثات ولن تفرض أي خطوات على أحد الأطراف، وقالت المصادر إن “أبو مازن معني بالاتفاق، ولولا ذلك لما اهدرنا وقتنا في العمل عليه”.

اسرائيل من جهتها قلقة من ان نتنياهو قال لوزرائه “صعب ان اقول للرئيس ترامب “لا” الان” , وهناك فعلا جدية يصف بعض المسؤولين الاسرائيليين ترامب بانه سريع وحاد ولكنهم لا يريدون ان يحددون الان وقت للمفاوضات “لا نريد ان نفرض الاتفاق على الطرفين قال مصدر في الحزب الديمقراطقي الذي سمع مؤخرا من البيت الابيض هذا الكلام ونقله الى القنوات الاسرائيلية , مضيفا” يوجد هناك وقت ونريد ان يضمن الجميع راحته في الموافقة”.

من ناحيتها تقول الادارة الامريكية انها تتعهد بامن اسرائيل, والتطورات هذه نقلها نتيناهو للوزراء وقال ان المبعوث الامريكي فقط هو الذي ياتي لجمع الافكار ومحاولة ترسيخها كصفقة القرن.