الإثنين 20 / سبتمبر / 2021

كوخافي: عمليتنا الأخيرة لم تكن تهدف لإسقاط حماس أو غزة

كوخافي: عمليتنا الأخيرة لم تكن تهدف لإسقاط حماس أو غزة

قال رئيس هيئة الأركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، اليوم الأربعاء، إن العملية العسكرية الأخيرة على قطاع غزة لم يكن هدفها إسقاط حـركة حـماس، أو مدينة غـزة.

وأوضح كوخافي، في تصريحات له، أن العملية الأخيرة على غزة هدفت لحرمان حماس من قدراتها العسكرية وردعها.

وتابع: “نتائج هذا الردع وخسائر حركة حماس لقدراتها ستظهر لاحقًا وليس الآن؛ يجب أن نراكم على هذ الإنجاز العسكري بإنجاز سياسي”.

• كوخافي: الأحداث بغزة قد تتطور إلى جولة قتال مفتوحة

وجاءت كذلك في تصريحات كوخافي وفق ما أوردها بيان مقتضب للمتحدث باسم الجيش الإسرائيلي زعمه: “حـماس والجـهاد تلقتا ضربة موجعة – ما كان قبل العملية لن يكن من حيث ردة الفعل ومن حيث التعامل مع حـمـاس.

ومن جانبه، تحدث كوخافي، لأول مرة عن قضية ضابط الاستخبارات الإسرائيلية الذي توفي خلال مكوثه في السجن بسبب مخالفات أمنية، معقبا: “الضابط من وحدة الاستخبارات أمان هو جندي لي، جندي لنا جميعا- حتى لو قام بارتكاب أخطر مخالفة”.

وتابع: “الضابط من وحدة الاستخبارات العسكرية ارتكب مخالفات خطيرة جدا عن علم وعن قصد لأسباب لا أستطيع وصفها. أنا آسف جدا لذلك. هذا الضابط لا يشبه أي أمر يحاولون وصفه”.

وزاد كوخافي: “هذا الضابط كان على تواصل مع عائلته ومع المحيطين به خلال مكوثه بالسجن. كل ما قمنا به هو الحفاظ على خصوصيته وخصوصية عائلته من منطلق تقديم المعاملة العادلة. أردنا حمايته وحماية سر كبير كاد ان يلحق الضرر به- في الدقيقة الـ90 أوقفنا هذا”.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook