Friday, December 6, 2019
اخر المستجدات

كيف أدّت “غوغل” إلى انهيار شركة وخسارتها ملياري دولار؟


| طباعة | خ+ | خ-

قُدِّرت قيمة Demand Media – الشركة التي يقع مقرها في فيسانتا مونيكا والتي تضم شبكتها eHow وeNom – بأكثر من ملياري دولار حين طرحت أسهمها في البورصة عام 2011. والآن تبلغ قيمتها نحو ربع هذا المبلغ فقط، كما لم يعد كل من مؤسسها ورئيس قسم الابتكار فيها، موجودين فيها.

وتقول تقارير Variety انه تبين أن “غوغل” كانت لاعباً رئيسياً ساهم في انهيار الشركة. شارك ريتشارد روزنبلات في تأسيس Demand عام 2006 بوصفها “مزرعة المحتوى” التي من شأنها أن تفيد من محرك البحث الأمثل. كان يفترض بموقع eHow أن يوفر محتوى سهل الإنتاج للإعلانات المستهدفة، بينما كان من المفترض أن يقوم موقع تسجيل النطاق eNom بإنتاج مواقع ذات أسماء عامة لتكون بمثابة أماكن للإعلانات فقط.

وأصبحت هذه المجموعة المكونة من مليون موقع ناجحة بشكل لا يصدق، اذ كانت تحقق إيرادات تبلغ 100 ألف دولار في اليوم الواحد. وفيما بعد قامت  Demand بتوسيع إنتاج جانب المحتوى الأقل نفعية من خلال دفع المساهمين حوالى 20 دولارا عن كل منشور أو فيديو يتم إنتاجه.

نظرة سريعة على eHow.com تبين أنه حتى اليوم غالباً ما تكون العديد من المنشورات غامضة للغاية، وعلى صفحات مليئة بالإعلانات. ولكن في ذلك الوقت، كان بعض المضاربين يعتقدون أن زراعة المحتويات هي المستقبل. فكرت “ياهو” في شراء الشركة عام 2008، وكذلك فعلت AOL.

وبعد أن قامت Demand بطرح أسهمها في البورصة في يناير 2011، بدأت الأمور تنهار. غيرت “غوغل” خوارزمية البحث الخاص بها في فبراير من تلك السنة لمنع المستخدمين من النقر على الصفحات المزعجة منخفضة الجودة التي وجدت طريقها إلى أعلى النتائج. كان هذا الإصدار من الخوارزمية يسمى Panda، وتستمر “غوغل” في تحديثه. وقد أخاف هذا التحديث المستثمرين، ومن ضمنهم جولدمان ساكس.

وفقاً لـ”غوغل”، فإن المواقع منخفضة الجودة لديها “العديد من الروابط المدفوعة، وهي في معظمها فارغة، وتحتوي على محتوى ضئيل، وفيها الكثير من الإعلانات”. وهذا هو في الأساس تعريف مزرعة المحتويات من نوع Demand.

وفي وقت لاحق من عام 2011، وجهت “غوغل” ضربة أخرى لـ Demand عندما تخلت عن جهد بتكلفة 100 مليون دولار لتعزيز قنوات المحتوى على غرار التلفزيون على موقع “يوتيوب”، وكانت Demand تمتلك ثلاثا ً منها.

حصلت شبكة Demand – التي تشمل LiveStrong.com (التي انفصلت عن مؤسسة لانس أرمسترونغ في أعقاب فضيحة العام الماضي) و Cracked.com – على 52.1 مليون زائر في أكتوبر ، بانخفاض قدره 35 في المئة. كما حصلت eHow على 46.1 مليون زائر.

وفي تقرير الأرباح الخاصة بالربع الثالث من العام في نوفمبر استمرت Demand  في إلقاء اللوم على “الانخفاض في حركة البحث والإحالة والطلب على الإعلانات” لتبرير خسائرها.

ولكن كانت عائدات أعمال تسجيل المجال مرتفعة بنسبة 11 في المئة مقارنة بالعام الماضي. وتعتزم Demand تشغيل هذه الإيرادات، حسبما تشير تقارير بلومبيرغ. وقال شاول هانسل – الذي كان يدير Seed.com – مزرعة المحتويات الخاصة بـ  AOL في السابق – لـ Variety ان الانهيار الحاد الذي تعرضت له Demand على مدى سبع سنوات لم يكن فقط بسبب “غوغل”: “تشغيل موظفين مستقلين لا يمتلكون الخبرة بأجور زهيدة، لا يحقق النتائج المرجوة، وكان التأثير التراكمي لذلك هو أن ملايين الأشخاص ذهبوا إلى موقع eHow وغيرها من المواقع، وأدركوا أنها لا تملك الإجابة على أسئلتهم”.