Wednesday, December 11, 2019
اخر المستجدات

كيف حصلت مديحة يسري على أول بطولة بسبب عينيها؟


مديحة يسري

| طباعة | خ+ | خ-

لكل فنان قصة لا ينساها عن بداية مشواره الفنى ، قد تحمل الكثير من المفارقات والصدف أو الطرائف والغرائب ، وكان لنجوم الزمن الجميل الكثير من الحكايات مع بداية المشوار.

ومن بين هؤلاء النجوم الفنانة الكبيرة مديحة يسرى التى حازت لقب سمراء النيل وحققت ألقابًا ونجاحات عالمية، واختارتها مجل التايم الأمريكية ضمن أكثر 10 نساء جمالا على مستوى العالم فى الأربعينيات، وأحبها أكبر الأدباء والشعراء والفنانين.

وكانت عيون مديحة يسرى هى التى مهدت لها طريق الشهرة ، حيث عرفت مديحة يسرى ليس كوجه جديد ولكن كصاحبة عيون مميزتين كانتا سببا فى شهرتها.

فالفنانة الكبيرة مثلها مثل كل النجمات كانت تحلم فى بدايتها بأدوار البطولة ، وبالفعل قامت ببطولة فيلم لم يشعر به أحد وهو فيلم أنتجته وزارة الوقاية التى أنشئت فى زمن الحرب – كما ذكرت مجلة الكواكب فى عدد نادر صدر عام 1961- وهو فيلم قصير مثلت فيه مديحة يسرى دور ممرضة فى الهلال الأحمر.

وأسقطت مديحة يسرى هذا الفيلم من حساباتها، وظلت تتمنى أن تشارك فى فيلم كبير يراه الجمهور حتى تبدأ منه مشوار النجومية، وجاءت الفرصة حين اختارها المخرج محمد كريم للظهور مع الموسيقار الكبير محمد عبدالوهاب فى فيلم ” ممنوع الحب”، وذلك فى المشهد الذى يغنى فيه أغنية “بلاش تبوسنى فى عنيا” لتكون عينيها هى العينين التى يتغزل فيهما موسيقار الأجيال فى الفيلم ، ومن هنا انطلقت شهرتها وعرف الجمهور مديحة يسرى من خلال عينيها اللتين غنى لهما محمد عبدالوهاب ، وبعدها لعبت الصدفة دورها فى حياة النجمة الناشئة، حيث كان المخرج جبرائيل تلحمى اتفق مع ممثلة أخرى لأداء دور البطولة فى فيلم “أحلام الشباب” أمام الفنان فريد الأطرش، ولكن الممثلة تراجعت فى أخر وقت عن توقيع العقد ، فاستعان المخرج بالفنانة التى اشتهرت عينيها بأغنية محمد عبدالوهاب ، ووقع الاختيار على مديحة يسرى ببطولة الفيلم، وبعده انطلقت نجوميتها.