Monday, April 6, 2020
اخر المستجدات

كيلة: السيناريو الأسوأ الذي نتوقعه وجود 800 حالة قد تصاب بفيروس “كورونا”


وزيرة الصحة د. مي الكيلة

| طباعة | خ+ | خ-

أعلنت وزيرة الصحة، د. مي الكيلة أن طواقم مدربة تعمل في غزة والضفة لمكافحة انتشار فيروس كورونا، وبينهما تنسيق مشترك واتصال شبه يومي لمتابعة الوضع الصحي.

وقالت خلال لقاء على تلفزيون (فلسطين) الرسمي، “سيصلنا جهاز منتصف الأسبوع القادم يساعدنا على فرز الحالات المصابة من السليمة بوقتٍ أسرع”.

وأضافت، “السيناريو الأسوأ الذي نتوقعه هو وجود 800 حالة قد تصاب بفيروس كورونا في الضفة وغزة والقدس”.

وحول حالة المصابين بفيروس “كورونا” الـ39، ذكرت أن هناك 37 حالة في بيت لحم وواحدة في طولكرم، وتم نقل حالة إلى مستشفيات الداخل.

وأوضحت وزيرة الصحة أن الحالات المصابة بالفيروس لم تظهر لديهم أي أعراض، مستطردة : “نحن على اتصال يومي معهم ويتم معاينتهم من الأطباء يوميا بحسب تعليمات منظمة الصحة العالمية كما أي دولة في العالم”.

ولفتت إلى أنه تم خلال الأيام الماضية استنهاض كامل في كل المحافظات، كي يكون لدينا مركز فرز وفحص أولي وحجر صحي ومستشفى ميداني للعلاج، مبينة أن كل محافظة فيها الآن فرز وحجر صحي، باستثناء العلاج؛ “لأننا نحاول الحفاظ على النظام الصحي قائما”.

ووفق وزيرة الصحة، فإن هناك حاليا 2429 حالة في الحجر الصحي، وهذا ليس عددا كبيرا، مؤكدة وجود طواقم مدربة في قطاع غزة وتواصل مستمر معهم ويتم أخذ عينات منهم..

وتابعت، “فلسطين حصرت المرض في بيت لحم”.

وأكدت أن وزارة الصحة تعمل على الحد من انتشار المرض، موضحة أن الأمر المقلق هو “العمال داخل الخط الأخضر البالغ عددهم 200 ألف عامل وعمال المستوطنات والتجار”

وذكرت أن هناك تفكير بعمل مسح وبائي للتعرف على العمال الذين خالطوا ولم يخالطوا مصابين بالفيروس، داعية الجميع إلى التعاون مع وزارة الصحة في موضوع المسح الوبائي.

وشكرت الكيلة، المحافظين كونهم يسهرون لإيجاد مكان للحجر الصحي، ويعانون لإيجاد المكان، مناشدة الجميع بالتعاون؛ لأن الفيروس لا يفرق بين أحد. بحسب حديثها.

وحول التوقعات الإسرائيلية باحتمالية إصابة من 60 إلى 80% من سكان الضفة بفيروس كورونا، اعتبرت وزيرة الصحة أن “هذه شائعة”، مبينة أن “من يتحدث عن الشعب الفلسطيني هو وزارة الصحة أو أي مصدر رسمي فلسطين، ولا نعتمد في معلوماتنا على صحفي إسرائيلي”.

وقالت : “نريد أن نكون واقعيين ونحن شفافين مع شعبنا. كل يوم نصدر تقريرا صباحيا ويهمنا أن يعرف أبناء شعبنا الواقع الشامل”.

التوقعات الوبائية: 800 حالة

وفي هذا الإطار، كشفت الوزيرة الكيلة أنها أرسلت هذا المساء رسالة إلى رئيس الوزراء محمد اشتية حول التقدير الوبائي لفلسطين، يتضمن التوقعات الوبائية للأسبوعين المقبلين.

وقالت : “نحن لدينا مرسوم، التوقعات الوبائية للأسبوعين المقبلين ووضعنا الـ200 ألف عامل، وإذا كان جزء منهم مصابا، كم سيكون لدينا إصابات سواء في الضفة الغربية أو قطاع غزة أو القدس “، معبرة عن أملها بألا تكون كذلك.

وذكرت أن التوقعات الوبائية للأسبوعين المقبلين تخلص إلى أنه “إذا صار لدينا انتشارا كاملا للفيروس، يكون لدينا 800 حالة مريضة لا تكون مرة واحدة إنما خلال فترة زمنية”، مضيفة : “نحن بحاجة لتحضير أنفسنا لذلك”.