Monday, August 19, 2019
اخر المستجدات

لأول مرة.. شرطة المرور تدخل جهاز “PDA” للخدمة بالضفة الغربية


| طباعة | خ+ | خ-

شرعت الإدارة العامة للمرور في الشرطة الفلسطينية بالضفة الغربية، باستخدام جهاز المحمول الالكتروني “PDA”؛ للاستعلام والفحص عن الأشخاص والمركبات بشكلٍ فوري.

وقال المُقدم زنيد أبو زنيد مدير شرطة المرور بالضفة في تصريحٍ صحفي، إن “الشرطة قررت إدخال هذه الخدمة التي تأتي في طور البناء المؤسساتي السليم في ظل القفزة التكنولوجية الراهنة؛ لتطوير إمكانياتها بهذا الاتجاه؛ من أجل المحافظة على وقت المواطن وجهود الشرطة”.

وأوضح أبو زنيد أن “هذا الجهاز سيُمكن الشرطة من الاستعلام في أقل من دقيقة واحدة، عن أي شخص أو مركبة من حيث إذ كان مطلوبا بأي من القضايا أو المخالفات الجنائية أو يمتلك رخصة قيادة سارية المفعول من عدمه”، مبيناً أن الجهاز سيكون بحوزة دورية مركزية تتبع للشرطة في الميدان.

وأضاف أنه سيتم من خلال الجهاز الفحص في الموقع مباشرةً؛ كونه سيرتبط بالإنترنت والأقمار الصناعية بسرعة فائقة، معتبراً أنه سيسهم في تسهيل عملية البحث والتحري والتدقيق، كما أنه سيحافظ على وقت الشرطة والمواطن.

وأشار أبو زنيد إلى أنه يتم تزويد الجهاز من قبل جهة مركزية بتكنولوجيا المعلومات في الشرطة، بكل المعلومات التي تتوفر لها، ثم يجري تغذية جميع الأجهزة الموجودة في كل المحافظات بتلك المعلومات”.

لوحات جديدة للمركبات

وبخصوص اللوحات الجديدة للمركبات، قال إن وزارة النقل والمواصلات أعلنت عن الشروع بهذا الأمر؛ معتبراً أنه يأتي في أطر التخطيط السليم؛ “لأن الأرقام تعطي معلومات كثيرة بمجرد النظر عليها للمرة الأولى قد تفيد رجل الشرطة والأشخاص العاديين”.

السيارات المسروقة

وفيما يتعلق بالسيارات المسروقة من إسرائيل، أكد أبو زنيد أن السيارات التي تدخل أراضي الدولة الفلسطينية؛ تكون نتيجة عملية نصب واحتيال من قبل “المؤمن له” وهو المالك الإسرائيلي.

وأوضح أن المالك الإسرائيلي يقوم بتسليمها لجماعة خارجة عن القانون داخل الأراضي الفلسطينية، بحيث يكون هناك بيع وشراء وتسليم مفتاح؛ من أجل الحصول على مبلغ التأمين أو التعويض بادعاء السرقة.

وذكر أبو زنيد أن الفلسطيني لا يستطيع دخول الأراضي الإسرائيلية لسرقة مركبة إلا من بطرق محكومة بظروف وشروط معقدة، مشيراً إلى أنه من الصعب أن يحصل عليها أي مواطن.