الخميس 23 / سبتمبر / 2021

لاعبة الجودو السعودية تعلق على خسارتها أمام نظيرتها الإسرائيلية.. ماذا قالت؟

لاعبة الجودو السعودية تعلق على خسارتها أمام نظيرتها الإسرائيلية.. ماذا قالت؟
لاعبة الجودو السعودية، تهاني القحطاني

علّقت لاعبة الجودو السعودية، “تهاني القحطاني”، على الجدل القائم بخصوص خسارتها أمام منافستها الإسرائيلية “راز هيرشكو” 11-0، في منافسات وزن أكثر من 78 كيلو.

وقالت “القحطاني” لوكالة الأنباء الفرنسية عقب المواجهة: “كانت مباراة عادية. لقد خسرت، ولكن شعوري عادي وهذه بالنهاية رياضة”.

ولدى سؤالها عن الجدل المثار حيال هذا اللقاء، أضافت “القحطاني”: “لست مهتمة. لقد أطفأت هاتفي خلال اليومين الماضيين”.

وأشارت ضاحكة إلى أنها “صافحت اللاعبة ثلاث مرات”، ملمحة إلى أنها تنتظر ما سيكون عليه رد الفعل الآن على وسائل التواصل الاجتماعي، مؤكدة أنها تنظر الآن “إلى المستقبل هناك مسابقات أخرى، وربما أكون في باريس 2024”.

ورفض أعضاء من البعثة السعودية في اليابان التعليق على المباراة، مكتفين بالقول إن “تهاني لعبت وخسرت”.

وكانت مشاركة اللاعبة السعودية أمام نظرتها الإسرائيلية أثارت جدلا عبر مواقع التواصل في المملكة، ما بين مطالب بمقاطعة “القحطاني” للمباراة لعدم كسر حالة الإجماع العربي غير الرسمي بعدم اللعب أمام الإسرائيليين، لكن قادة الرأي والصحفيين وأطرافا أخرى بالمملكة أكدت تأييدها لعدم المقاطعة، وهو ما قررته اللجنة الأولمبية السعودية.

وكان لاعب “الجودو” الجزائري “فتحي نورين” انسحب من مواجهة السوداني “محمد عبد الرسول” لتفادي احتمالية اللعب مع الإسرائيلي “توهار بوتبول” في وزن 73 كلجم، فُسحب اعتماده مع مدربه “عمار بن خليف”.

كما غاب “عبد الرسول”، الذي أبرمت بلاده أخيرا اتفاق تطبيع مع إسرائيل، عن مواجهة “بوتبول”، فيما أعلنت اللجنة الأولمبية السودانية الخميس أنه تغيب “لتمزق في الأربطة القطنية أسفل الظهر”.

وبدأت “القحطاني” الجودو في 2018، وشاركت في معسكرات في القاهرة وطشقند بجانب المعسكرات الداخلية، كما شاركت في بطولة العالم 2021 في بودابست حيث حلت في المركز الـ17.

واستقطبت مواجهة “القحطاني” مع “هيرشكو” اهتمام السعوديين الذين ينقسمون بين مؤيد ومعارض للمشاركة، لكن على الصعيد الرسمي، بدا التشجيع لـ”القحطاني” واضحا، من دون أي ذكر لإسرائيل.

ورأى البعض في تعليقات على مواقع التواصل أن المباراة تندرج في سياق حدث رياضي دولي ولا ينبغي خلطها بالقضايا السياسية، فيما اعتبر آخرون أنها تندرج ضمن العداء العربي مع إسرائيل وكان يتعيّن على “القحطاني” الانسحاب.

وقال نبيل الحسن، نائب رئيس الاتحاد السعودي للجودو مستشار رئيس الاتحاد الدولي للعبة، إن “القحطاني جاءت إلى أولمبياد طوكيو للمشاركة في هذا الحدث الكبير وهو شرف يتمناه أي رياضي”.

وأضاف أنه لم يكن يأمل أكثر من “ظهور مشرف خلال المشاركة النسائية السعودية الثالثة في الجودو بدورة الألعاب الأولمبية”.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook