Tuesday, July 16, 2019
اخر المستجدات

“لا تفوت رمضان”.. كيف تتجهز للعشر الأواخر وما هو فضل الاعتكاف ؟


"لا تفوت رمضان".. كيف تتجهز للعشر الأواخر وما هو فضل الاعتكاف ؟

| طباعة | خ+ | خ-

يهتم المسلمون بفضل العشر الأيام الأخيرة في الشهر الكريم حيث يتحرى خلالها ليلة القدر فتزيد العبادات والاعتكاف والتفرغ للعبادة ويحرص العديد على قيام الليل في المنازل والمساجد، تضرعا وخوفا ورهبة من الله عز وجل واملا في قبول عبادتهم، ومن هنا جاء فضل العشر الأخيرة في الشهر المبارك.

العشر الأواخر

في العشر الأواخر يتحرى المسلمون ليلة القدر بما لها من مكانة. قال الله تعالى: ﴿لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ﴾.

الاجتهاد

الاجتهاد في العبادة والعمل الصالح، طلبا لليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر من رمضان، وفي الحديث: «عن عائشة رضي الله عنها، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “تحروا ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر من رمضان”».

إحياء الليل

قيام الليل في هذا الشهر الكريم وهذه الليالي الفاضلة لا شك أنه عمل عظيم جدير بالحرص والاعتناء حتى نتعرض لرحمات الله جل شأنه، فقد ثبت في الصحيحين «عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر شدَّ مئزره، وأحيا ليله وأيقظ أهله»

تنبيه الأسرة لفضل تلك الأيام

فقد كان من هدية علية الصلاة السلام في هذه العشر: أنه يوقظ أهله للصلاة كما في البخاري عن عائشة، وهذا حرص منه عليه الصلاة والسلام على أن يدرك أهله من فضائل ليالي هذا الشهر الكريم ولا يقتصر على العمل لنفسه ويترك أهله في نومهم، كما يفعل بعض الناس وهذا لا شك أنه خطأ وتقصير ظاهر.

الانشغال بالعبادة والطاعة

في هذه العشر و ينشغل المسلم بالعبادة والطاعة وذلك لتصفو نفسه عن الأكدار والمشتهيات فتكون أقرب لسمو القلب إلى معارج القبول وأزكى للنفس لمعانقة الأجواء الملائكية وهذا ما ينبغي فعله للسالك بلا ارتياب.

الاعتكاف

ومما ينبغي الحرص الشديد عليه في هذه العشر الاعتكاف في المساجد التي تصلي فيها، فقد كان هدى النبي صلى الله علية وسلم المستمر الاعتكاف في العشر الأواخر حتى توفاه الله كما في الصحيحين عن عائشة ، كما انه ليس معنى الاعتكاف قضاء النهار والليل بطوله ولكن يصح اعتكاف بعض العشر سواءً نهاراً أو ليلها كما يصح أن يعتكف الإنسان جزءً من الوقت ليلاً أو نهاراً إن كان هناك ما يقطع اعتكافه من المشاغل فإذا ما خرج لا مر مهم أو لوظيفة مثلاً استأنف نية الاعتكاف عند عودته.