Tuesday, June 18, 2019
اخر المستجدات

لبنان يغير مسار رحلاته الجوية ثلاثة أيام بطلب من روسيا


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم/وكالات

زحمة وإرباك يسودان المشهد في مطار بيروت الدولي بعد برقية عاجلة أرسلتها روسيا إلى مديرية الطيران المدني في المطار تطلب فيها وقف حركة الطيران بشكل نهائي لمدة ثلاثة أيام بسبب مناورات بحرية تخوضها في المياه الإقليمية السورية وقد تشكل خطرا على حركة الملاحة الجوية.

البرقية استدعت اجتماعا عاجلا لإدارة المطار برئاسة وزير الأشغال العامة والنقل غازي زعيتر لبحث الطلب الروسي وتقديم رد عليه بعدما كان الرد المبدئي الرفض، لكن الإصرار الروسي استوجب بحث خيارات أخرى.

وعلمت الجزيرة نت من مصادر في مطار بيروت أن البحث يتناول بشكل أساسي تأمين تشغيل خط من الخطوط الستة التي تسلكها حركة الطيران القادمة والمغادرة.

وقالت المصادر إنه جرى تواصل رسمي مع السلطات القبرصية لتسلك الرحلات خط لارنكا، لكن الجواب أتى سلبيا بسبب قرار قبرصي إقفال خطوطها التزاما بطلب روسي مماثل، ويجري البحث حاليا بأن تسلك الرحلات الخط الجنوبي باتجاه المياه الإقليمية المصرية ومنها إلى أوروبا أو إلى باقي الدول العربية.

أما الخطوط الأربعة الشمالية التي تمر فوق سوريا فستتوقف نهائيا في الأيام الثلاثة القادمة.

ولم تخف المصادر الإرباك الذي سببه الإعلان المفاجئ عن المناورة وبالتالي طلب إغلاق المجال الجوي، مشيرة الى تأثيراته الكبيرة على لبنان، خصوصا أن الحدود البرية الوحيدة للبنان يتقاسمها مع سوريا وهي شبه مغلقة.

لكن رئيس إدارة شركة طيران الشرق الأوسط اللبنانية محمد الحوت قال للجزيرة نت إن الشركة ستلتزم في الأيام الثلاثة المقبلة سلوك الخط الغربي باتجاه قبرص ثم فوق تركيا، موضحا أن هذا الخط سيشهد زحمة تؤدي إلى تأخير حركة الطيران لكن لن يتم إلغاء أي رحلة.

وأضاف الحوت للجزيرة نت أن مواعيد الطيران قد تتغير لكن زمن الرحلات إلى أوروبا لن يتغير، فيما ستستغرق الرحلات إلى الدول العربية -خصوصا الخليجية منها والتي كانت تمر فوق الأراضي السورية- زمنا أطول.

وتستطيع شركة طيران الشرق الأوسط اللبنانية الرسمية اختيار الخط الذي ستسلكه لكن سيكون على الشركات الأجنبية الالتزام بالقرار النهائي الذي سيصدر عن إدارة مطار بيروت.

ومن المفترض أن تكون المناورة الروسية بدأت في وقت متأخر من ليل الجمعة، مما يعني أن يتغير مسار جميع الرحلات القادمة والمغادرة مباشرة، فيما أعلنت شركة “فرانس إير” أنه “تم تقديم موعد الرحلة المتوجهة فجرا من بيروت إلى باريس خمسين دقيقة نظرا للطلب الروسي”.