Sunday, May 26, 2019
اخر المستجدات

لكل مجتهد نصيب.. الاجتهاد يحقق الآمال


| طباعة | خ+ | خ-

السيرة الذاتية :-

الاسم  : وائل محمود احمد الهليس
تاريخ الميلاد :  9/ 6 / 1966م
مكان الولادة :  غزة
الوظيفة : صاحب شركة الهليس لتجارة المركبات  ، وكلاء شركة كيا في قطاع غزة

العضويات :

عضو مجلس إدارة في جميعة مستوردي المركبات في 2013
ونائب رئيس جمعية مستوردي المركبات في 2014 لمدة 3 سنوات تم انتخابي
عضو في جمعية رجال الأعمال
عضو في الغرفة التجارية

النشأة :-

ولدت في أسرة متواضعة وميسورة الحال ،حيث تتكون من ( تسعة) أفراد بنت و(8) أولاد ، وكنت الرابع من بين الأبناء .

التحقت المدرسة بالمرحلة الابتدائية والإعدادية حتى الثاني الثانوي ، ولجأت بعدها لتعليم مهنة سمكرة السيارات بعد إقناع شقيقي الأكبر” سمير” فيها ، حيث كنت ابلغ من العمر”سبعة عشر عاما” .

مع مرور الوقت ، حتى تمكنت من مهنة السمكرة ، عملت لمدة عامين في قطاع غزة ما جعل الفرصة امامى ، حيث لجأت بعدها للعمل داخل أراضى “48” لفترة من الوقت حتى اكتسبت كثير الكثير في نفس المجال.

كما انتقلت بعدها للعمل بنفس المجال على حسابي الشخصي ، مع بقائي بالعمل داخل أراضى الـ”48″.

وفى لحظة وضحاها تشجعت أكثر على العمل ، وبدأت اشترى السيارات المتضررة من شركات التامين وأعيد صيانتها وسمكرتها من جديد وبيعها لقطاع غزة والضفة الغربية.

تطور بالعمل :-

بدأت الحياة تتفتح وتتسع امامى في مجال عملي ، وقمت بإنشاء محل داخل قطاع غزة لبيع قطع غيار وأجزاء من هيكل السيارات والمركبات المختلفة.
في عام 1986م عملنا جاهدين بصحبة اخوانى “سمير، ومنير” لتأسيس شركة الهليس لتجارة المركبات ، لبيع قطع غيار والسيارات المستخدمة ، ومن ثم حصلنا على رخصة استيراد للمركبات وعملنا سويا باستيراد العديد من السيارات بكميات كبيرة تفوق حجمنا مما دفعنا للفصل بيننا نحن الإخوة، الأمر الذي دفعني للاجتهاد والمسؤولية تحت شعار “لكل مجتهد نصيب” .

نقلة نوعية :-

وبدأ الكل منا يسلك طريقه في مجاله المخصص ،وكانت الفرصة امامى للسفر مع شقيقي “أمين” إلى ( كندا) ، لكن كان اصرارى على البقاء داخل الوطن ،بالتالي توصلنا لاتفاق بيني وبين آخى ” أمين” للعمل بالشراكة في تجارة السيارات ، حيث تمكننا من الحصول بعدها على رخصة وكالة شركة “KIA” من رام الله بالضفة الغربية.

وبحمد الله كان التوفيق مكللا بالنجاح ، حيث قمنا ببيع الكثير من السيارات بعد الحصول على الوكالة الرسمية من الشركة ،والذي فاق عددهم الـ250 سيارة ، مما أثبتنا قدرتنا في العمل واللجوء بعدها لإنشاء مركز صيانة خاصة بالسيارات لايقل عن حجم الشركات الموجودة داخل الوطن.

وقمنا بتدريب عدد من المتخصصين على صيانة السيارات بعقد دورات مكثفة في هذا المجال لهم ، ما أدى إلى اكتساب المزيد من الخبرة الكافية لصيانة سيارات وجيبات ” كيا، سانج يونج ، بالإضافة إلى صيانة شاحنات “ايفكو”.

وراء كل رجل عظيم امرأة عظيمة :-

ومن ثم تزوجت بعد أن كونت نفسي  ، من خير زوجة كانت نعمة كبيرة بوقوفها بجانبي في عملي واصبحب أدرك أن وراء كل رجل عظيم امرأة .

حيث أنجبت “6” بنات ، وكان لنا الشوق الكبير لإنجاب ولد، وبحمد الله رزقنا بولدين “محمد ،ومحمود”.

الهواية :-

وأتمتع بهواية المشي دائما كونها الرياضة الوحيدة الذي أمارسها يوميا بعد الانتهاء من عملي .

وبحمد الله تحققت احلامى والذي كنت أتمناها في بداية مشواري أن أكون تاجرا مميزا ، وهذا ما كتبه الله لي وتحققت احلامى الذي كنت اطمح بها.

النجاح : –

وعرف النجاح ، بالثقة بالنفس والطموح والسعي إلى خلق ثقة الناس بنفسي والإخلاص بالعمل .
وانصح أن العلم نور وهو الطريق المؤدى إلى الأفضل لتحقيق النجاح والتفوق ، وأناشد شبابنا بالحرص على التعليم .