Friday, October 18, 2019
اخر المستجدات

لماذا رفضت هيفا وهبي مواجهة المعتدين عليها؟


هيفاء وهبي

| طباعة | خ+ | خ-

بعد أقل من عام على حادثة الاعتداء التي تعرّضت لها الفنانة هيفا وهبي في باريس، والكلام عن محاولة خطف أكدتها الشرطة الفرنسية آنذاك، ذكرت مصادر موثوقة أن الشرطة الفرنسية طلبت من النجمة هيفا وهبي السفر إلى باريس ومواجهتها مع المتهمين بمحاولة الاعتداء، وأن الملف لا يزال ينتظر الكلمة الفصل من وهبي نفسها ليُصار الى محاكمة المتهمين واتخاذ الإجراء القانوني بحقهم.

هيفا ترفض السفر

لكن وهبي رفضت حتى الساعة السفر إلى باريس على الرغم من ذلك، وقيل إنها ستوكل القضية الى أحد المحامين إذا أظهرت التحقيقات لاحقاً ما يستأهل الرد أو السفر الى العاصمة الفرنسية التي لم تزرها منذ 11 شهراً على الرغم من التطمينات التي تلقتها.

والمعروف أن وهبي تواظب على حضور معظم فعاليات ومعارض الأزياء التي تقام في باريس، وهي إلى ذلك حُرمت هذه السنة من متعة مشاهدة ومتابعة دور أزياء الموضة العالمية للأسباب نفسها.

وكانت هيفا وهبي قد تعرّضت قبل نحو عام لمحاولة خطف في باريس كان بطلها السائق الخاص الذي جاء ليصحبها من المطار الى الفندق، ولولا تدخل العناية الإلهية لما استطاعت هيفا الهروب والعودة الى بيروت ومقاطعتها باريس، وكانت الشرطة الفرنسية قد كشفت عبر تحقيقات أولية عن أن شخصين شاركا في محاولة إزعاج هيفاء، وبيّنت بعض الوثائق التي نشرتها وهبي على صفحتها الخاصة أنها فعلاً تعرّضت لمحاولة اعتداء في باريس وأن الشرطة الفرنسية ستكشف عن ذلك.

ألبوم قبل نهاية العام

في السياق، تعمل هيفا وهبي حالياً على إنهاء ألبومها الجديد الذي سيصدر قبل نهاية السنة الحالية بعد تأجيل دام لأكثر من عامين وطرحه بما يتناسب مع وضع المنصات الرقمية والمواقع الإلكترونية من أجل الترويج.

وهبي كانت في دبي وأطلقت للمرة الأولى لعبة صقور العرب التي تؤدي فيها دور البطولة عبر التطبيق الإلكتروني، واستطاعت هذه اللعبة من اليوم الأول لإطلاقها أن تحظى بأكثر من مليون ونصف مليون متابع بحسب المصادر التي رافقت وهبي إلى دبي قبيل انعقاد المؤتمر الصحافي لإطلاق “صقور العرب”.