الجمعة 07 / أكتوبر / 2022

لماذا فشلت محاولات الصين وحلفائها في كسر هيمنة الدولار؟

لماذا فشلت محاولات الصين وحلفائها في كسر هيمنة الدولار؟
لماذا فشلت محاولات الصين وحلفائها في كسر هيمنة الدولار؟

قال موقع “بزنس إنسايدر”، إن الصين ضاعفت خلال الأيام الأخيرة محاولاتها لكسر هيمنة الدولار على التجارة العالمية.

وقبل أسبوع، كشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خلال كلمة له عبر الفيديو بقمة “بريكس” الرابعة عشرة، أن تحالف “بريكس” الذي يضم كلا من الصين والهند وروسيا والبرازيل والهند وجنوب إفريقيا، يجري العمل على إنشاء عملة احتياطية دولية تعتمد على سلة من عملات دول التحالف.

وفي السياق، قالت الصين إنها ستبني احتياطيا جديدا لليوان إلى جانب هونغ كونغ وسنغافورة وثلاث دول أخرى، حيث تساهم كل منها بنحو 2.2 مليار دولار.

وتأمل الصين، وفقا للموقع أن تهدد تحركاتها مكانة الدولار، خلال الفترة المقبلة، كعملة احتياطية عالمية، وأن يتم شراء النفط باليوان. لكن الموقع نقل عن خبراء قولهم إن الدولار شهد مثل هذه التحديات من قبل، ونجح في التغلب عليها.

وفي عام 2016 أعلن صندوق النقد الدولي ضم اليوان الصيني إلى سلة العملات المعتمدة، إلى جانب الدولار واليورو والين والجنيه الإسترليني.

وقال رئيس الأسواق العالمية في مجموعة «آي إن جي»، كريس تورنر إن “الصين كانت تأمل في أن تكون خطوة البنك الدولي بمثابة انطلاقة لليوان في العالم، لكن الإقبال على استخدامه كعملة احتياطية عالمية خلال السنوات الماضية كان مخيبا للآمال”.

وأظهرت بيانات صندوق النقد الدولي، أن ربع التحولات عن الدولار ذهب باتجاه اليوان في السنوات الأخيرة، وبدلا من ذلك، ركزت البنوك المركزية على الاحتفاظ بعملات احتياطية غير تقليدية مثل الدولار الأسترالي والكرونا السويدية والوون الكوري الجنوبي، ولا يزال اليوان يمثل 2.9 بالمئة فقط من الاحتياطيات النقدية العالمية.

كما أن اليوان مربوط بالدولار من خلال سعر مرجعي لجعل صادرات الصين أكثر تنافسية، وهذا يعني أنه من غير المحتمل أن تهدد التحركات الصينية مكانة الدولار كأصل احتياطي عالمي.

ونقل الموقع عن كبير الخبراء في شركة أواندا للتحليلات الاقتصادية، جيف هالي، قوله: “نسمع هذه القصة طوال الوقت.. لا يوجد تهديد في المستقبل المنظور لهيمنة الدولار الأمريكي، لأنه عملة أكبر اقتصاد في العالم ويستخدم في أكبر أسواق رأس المال الدولية”.

وأضاف هالي: “أفضل أن أتقاضى راتبي بالدولار الأمريكي بدلا من اليوان الصيني أو الريال البرازيلي أو الروبل الروسي أو الروبية الهندية أو الراند الجنوب أفريقي”.

 

 

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن