الخميس 01 / ديسمبر / 2022

لماذا كانت عام 2014 الأسوء على الأسرى؟

رام الله / الوطن اليوم

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع إن عام 2014 كان الاسوأ على الأسرى منذ أعوام طويلة. مشيرا إلى ان حكومة نتنياهو انشغلت طيلة هذا العام في وضع إجراءات وقوانين تستهدف حقوق الاسرى وكرامتهم.

وأوضح قراقع خلال زيارته الأسير المحرر مهند جرادات في رام الله، أن ما يزيد عن 1500 حالة اعتقال جرت في صفوف الأطفال القاصرين وتركزت في منطقة القدس، وان عدد الأسرى ارتفع إلى 7000 أسير، كما تصاعد الاعتقال الإداري ليصل إلى 550 أسيرا، وأن 63% من الاسرى الإداريين جدد لهم الاعتقال أكثر من مرة.

واعتبر قراقع أن عام 2014 كان الأصعب على الاسرى المرضى الذين تزايد عددهم ويتعرضون للإهمال الطبي المتعمد.

وقال ‘إن إعادة اعتقال الاسرى المحررين في صفقة التبادل الاخيرة، كان من اخطر الإجراءات السياسية التي قامت بها حكومة الاحتلال.

ودعا قراقع إلى اعتبار العام القادم هو عام المعركة القانونية والإنسانية للدفاع عن حقوق الاسرى وكرامتهم الإنسانية.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن