Wednesday, December 11, 2019
اخر المستجدات

ليبرمان \ غطاس وزملاؤه يشكلون خطراً على “إسرائيل”


أفغيدور ليبرمان

| طباعة | خ+ | خ-

واصل وزير الحرب الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، التحريض ضد النائب باسل غطاس وحزب التجمع والقائمة المشتركة معتبرا أنهم يشكلون خطرا على أمن “إسرائيل” والديمقراطية.

وتأتي تفوهات ليبرمان في الوقت الذي تنظر المحكمة في تمديد اعتقال النائب غطاس، بعدما اعتقلته الشرطة أمس، الخميس، على خلفية الادعاء بوجود شبهات أمنية ضده.

وكتب ليبرمان في صفحته على موقع “فيسبوك” صباح اليوم، الجمعة، أن “غطاس ليس حالة وحيدة لعضو كنيست تجاوز الخطوط”، وأن “حزب التجمع هو الوجه الحقيقي للقائمة العربية المشتركة كلها”.

وتفاخر ليبرمان، المعروف بعنصريته وعدائه للنظام الديمقراطي، بأنه “نحن في حزب يسرائيل بيتينو طرحنا في الماضي اتخاذ قرار في لجنة الانتخابات بشطب التجمع من الترشح، لكن المحكمة العليا ألغت القرار”.

وأردف أنه “أنا مؤمن بأن الأسبوع المنتهي يشكل ضبط نفس للجهاز القضائي وإدراكا بأن غطاس ورفاقه هم خطر حقيقي على أمن “إسرائيل” والديمقراطية”.

واعتبر ليبرمان أنه “ليس غطاس فقط، الذي على ما يبدو سيكون في السجن، لن يتمكن من الترشح، وإنما رفاقه أيضا الذين يستغلون الديمقراطية من أجل العمل من داخل الكنيست ضد الدولة”.

الجدير بالإشارة أنه إضافة إلى أن ليبرمان عنصري ومعادي للديمقراطية، فإنه مشتبه بارتكاب مخالفات فساد خطيرة هو والعديد من أعضاء حزبه. وقد أغلق ملف تحقيق جنائي ضده بسبب عدم توفر أدلة كافية لتقديم لائحة اتهام ضده، لكن الكثيرين يعتقدون أن ثمة أدلة لمحاكمته.