الأربعاء 30 / نوفمبر / 2022

ليبرمان: محمود عباس أخطر من حماس ويسعى لتدمير إسرائيل

ليبرمان: محمود عباس أخطر من حماس ويسعى لتدمير إسرائيل
ليبرمان: محمود عباس أخطر من حماس ويسعى لتدمير إسرائيل

هاجم وزير المالية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان الرئيس محمود عباس باتهامه أنه اخطر من حركة حماس لأنه يمثل تهديدا سياسيا وليس تقنيا او عسكريا.

وقال “ليبرمان” ان هذا الرجل “عباس” يشكل خطرا سياسيا على دولة إسرائيل فهو صاحب اشهر كتاب في انكار الهولوكوست وهو من الجيل الفلسطيني الذي لا زال متمسكا بإزالة دولة إسرائيل وعودة اللاجئين وان صرح بغير ذلك” موضحا ان عباس يسعى دائما لإزالة الشرعية عن إسرائيل غبر تقليله من شان الهولوكوست التي قتل فيها ملايين اليهود.

وأضاف ليبرمان إن “عباس يساند الإرهاب في مناطق الضفة الغربية ويقوم بمكافأة مخربين ماديا ويقود حملات إعلامية تحريضية ضد إسرائيل في مختلف المنابر الدولية بما في ذلك مؤسسات الأمم المتحدة وتوج اخر اعماله أخير بالحديث عن 50 هولوكوست ينفذها الجيش ضد مخربين فلسطينيين قتلة”.

من جهته أجرى رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد اليوم (الخميس) محادثة هاتفية مع المستشار الألماني أولاف شولتس على خلفية التصريحات المثيرة للجدل التي أطلقها رئيس السلطة الفلسطينية خلال مؤتمر مشترك في ألمانيا يوم أمس الأربعاء. وأكد المستشار الألماني في مستهل حديثه أنه يرفض ويدين التصريحات الصادرة عن رئيس السلطة الفلسطينية، وأنه كان يهمه توضيح ذلك شخصيًا لرئيس الوزراء وبشكل علني.

وشكر لابيد المستشار الألماني على ذلك، بدايةً بصفته رئيسًا للحكومة الإسرائيلية، ثم باعتباره نجل والدين نجيا من المحرقة النازية. كما أكد المتحدثان على الأهمية الكامنة في العلاقة الإسرائيلية الألمانية، واتفقا على مواصلة التعاون القائم بين الدولتين في القضايا المختلفة.

وتطرق الحديث كذلك إلى الملف النووي الإيراني، ومن جانبه أكد رئيس الوزراء معارضة إسرائيل للعودة إلى الاتفاق، وضرورة نقل رسالة حادة وواضحة من قبل أوروبا مفادها عدم تقديم المزيد من التنازلات للإيرانيين.

وأوضح رئيس الوزراء أنه يتعين على أوروبا معارضة أسلوب المماطلة التي تتبعه إيران في المفاوضات.

وفي نهاية اللقاء اتفق المسؤولان على اللقاء قريبًا، في تأكيد على العلاقات الحميمة بين الدولتين.

 

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن