Monday, October 21, 2019
اخر المستجدات

ليبرمان يزعم: سمعت عن اغتيال فقها بكاتم صوت من الأخبار


| طباعة | خ+ | خ-

قالت صحيفة “يدعوت احرنوت” العبرية ان وزير الجيش أفيغدور ليبرمان الشخص الذي وعد سويا مع رئيس الوزراء بنيامين  نتنياهو، منذ انتخابات 2009، بتدمير سلطة حماس في غزة  ووعد بعد انتخابات 2015 بتصفية اسماعيل هنية خلال 48 ساعة، يعرف انه من الطابق الرابع عشر في وزارة الجيش في تل ابيب، يبدو المشهد اكثر تعقيدا، او بكلمات اخرى: ما يرونه من على كرسي الضيف في برامج “سبت الثقافة” في بئر السبع، لا يرونه من على كرسي مكتب وزير الجيش.

واوضحت الصحيفة انه بعد 10 أشهر من تسلم ليبرمان لمنصبه، ينظر الى قطاع غزة بعيون اكثر واقعية.

وتطرق ليبرمان في لقائه مع الصحيفة، “للقول إنه سمع عن اغتيال القائ القسامي و الأسير المحرر مازن فقهاء في غزة في الرابع والعشرين من مارس المنصرم بكاتم صوت، من خلال الأخبار.

وزعم أن اغتيال المسؤول في حماس مازن فقها فعل من حركة حماس نفسها، زاعماً أنه “لن افاجأ اذا تم في يوم الانتخابات في ايران في 19 أيار، تصفية الرئيس الايراني حسن روحاني”.

تصريحات ليبرمان مقتطفات نشرتها صحيفة “يديعوت احرونوت” ضمن  لقاء موسع ااجرته معه، والذي سيتم نشره كاملاً يوم غد الاثنين في العدد الخاص بعيد الفصح العبري.

يذكر ان ليبرمان اتهم في وقت سابق ايضا حماس بنها من قتلت الشهيد فقهاء وهو الامر الذي نفاه الناطق العسكري باسم كتائب القسام أبو عبيدة  حيث اعتبر ان تصريحات ليبرمان التي يحاول فيها الهروب من المسئولية عن جريمة اغتيال فقهاء تظهر حجم الخوف والضغط الذي يتملك العدو وقادته الذين تلطخت أيديهم بدماء القائد مازن ودماء أبناء شعبنا.

وقال أبو عبيدة في تصريح نشره موقع كتائب القسام الرسمي، مساء اليوم الأحد: “نؤكد بأنه لا مسئول عن الجريمة سوى العدو الصهيوني، ولن تفلح كل محاولاته المعلنة أو الخفية في التنصل أو خلط الأوراق”.