Thursday, August 22, 2019
اخر المستجدات

“لينس” تفسخ عقدها مع عادل المشوخي


| طباعة | خ+ | خ-

أعلنت شركة “لينس” للخدمات الاعلامية، مساء الجمعة، أنها قررت فسخ التعاقد مع الفنان عادل المشوخي، بسبب استمرار خرقه ومخالفته لبنود العقد، وسقطاته الدينية والوطنية الأخيرة.

وقالت لينس في تصريح صحفي، إنها أوصت محاميها بالمباشرة في الاجراءات القانونية لانهاء التعاقد مع المشوخي، الذي أثار الكثير من الجدل والغضب في الأوساط الفلسطينية وحتى خارج فلسطين.

وأبدت الشركة غضبها الشديد من مقطعي فيديو يظهر في أحدهما المشوخي وهو يستهزئ بالاذان ما يعتبر “ازدراءً للدين الاسلامي”، فيما المقطع الثاني عبارة عن اعلان دعائي لمحلات “خمسة وعشرة” دكان العروض التابع للتاجر الإسرائيلي “رامي ليفي”، المنتشرة بالقرب من مداخل المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية، الأمر الذي ينضوي على “تطبيع” وترويج لبضائع إسرائيلية.

وأكدت أنها تتبرأ من هذين المقطعين، وليس لديها أي علم بهما، حيث لم يلتزم المشوخي بالتشاور معها قبل تصويرهما مثلما ينص العقد المبرم بينهما، مشيرةً إلى أن ما زاد من غضبها ترويج الاعلان الدعائي لمحلات رامي ليفي بالتزامن مع الذكرى السنوية الـ 34 لمذبحة صبرا وشاتيلا التي وقعت في لبنان في مثل هذا اليوم من العام 1982.

وقالت لينس إنها ليست مسؤولة عن أي أعمال سواء بالبث المباشر على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أو بالمقاطع المصورة، التي يقوم بها ويصورها المشوخي بمفرده وبدون الرجوع إليها، مؤكدة أنها لم تنتج له سوى أغنية واحدة باسم “حكاية شعب” باللغة الانجليزية، وكانت تأمل أن تساهم بالرقي بما يقدمه من أعمال، وتوظف الشهرة التي نالها في الآونة الأخيرة، لتعبر عن الواقع الفلسطيني الصعب تحت نير الاحتلال “الإسرائيلي”.

وأقرت بأنها فشلت في تحقيق هدفها من وراء التعاقد مع المشوخي، لاصراره على التصرف بعشوائية، الأمر الذي تسبب في وقوعه في سقطات دينية ووطنية، فضلاً عن مخالفته القانونية لبنود العقد وشروطه.

وأكدت الشركة أنها تحتفظ لنفسها بجميع الحقوق القانونية التي ينص عليها العقد، معبرةً عن اسفها لحالة التردي الفني، مطالبة في الوقت نفسه الشباب الفلسطيني من ذوي المواهب الحقيقية إلى توظيفها بما يخدم دينهم ووطنهم وأمتهم.