Monday, October 14, 2019
اخر المستجدات

مؤتمر “فلسطينيي الخارج” يشكل لجاناً تنفيذية ويقر نظاماً للعضوية


| طباعة | خ+ | خ-

في تطور لافت، انتخبت الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لـ “فلسطينيي الخارج” الدكتور أنيس فوزي قاسم، رئيسًا له، فيما انتخب الدكتور سلمان أبو ستة رئيسا لهيئته العامة، ومنير شفيق أمينا عاما له.

وقررت الأمانة العامة اليوم السبت، تشكيل اللجان التنفيذية التابعة للمؤتمر في مختلف التخصصات ومن أبرزها لجنة شؤون اللاجئين والعودة ولجنة تعزيز الهوية والثقافة الوطنية.

جاء ذلك خلال اجتماع انعقد على مدار اليومين الماضيين في العاصمة اللبنانية بيروت، حيث اتخذت العديد من القرارات الخاصة التي من شأنها تفعيل دور المؤتمر.

وأطلقت الأمانة العامة المبادرة الشبابية ورابطة المرأة الفلسطينية في الخارج، بحسب توصيات الاجتماعات التي عقدت خلال الشهرين الماضيين، فيما تمت مناقشة أولية للنظام الأساسي للمؤتمر ورفعت إلى رئاسة الهيئة العامة.

وأقرت الأمانة العامة نظام العضوية للمؤتمر، ودعوة أبناء الشعب الفلسطيني للتسجيل لمن لم يسجل مسبقا في عضوية المؤتمر، فضلا إلى تشكيل لجنة لاستكمال أعضاء الهيئة العامة من أصحاب التخصصات والكفاءات مع مراعاة التوزيع الجغرافي وفئة الشباب.

وأعلن الأمين العام لمؤتمر “فلسطينيي الخارج”، منير شفيق، عن تشكيل هذه الللجان المنبثقة عن المؤتمر الذي عُقد في اسطنبول نهاية فبراير شباط الماضي.

وأوضح شفيق، في مؤتمر صحفي بعد نهاية اجتماع الأمانة العامة المنعقد منذ أمس الجمعة في العاصمة اللبنانية بيروت، أنه تم مناقشة النظام الأساسي للمؤتمر بصورة أولية، وإحالته لرئاسة المؤتمر للمناقشة.

وشدد شفيق على دعم انتفاضة القدس “اندلعت في تشرين أول/ أكتوبر 2015” والضفة الغربية المحتلة والمقاومة في قطاع غزة، داعيًا الأمة العربية والإسلامية لدعم كل أشكال المقاومة في فلسطين.

وكانت الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لـ “فلسطينيي الخارج”، قد بدأت أمس الجمعة، اجتماعاتها لمدة يومين، في بيروت بهدف استكمال تشكيل الأمانة العامة ولجان العمل.

وكان المؤتمر الشعبي لـ “فلسطيني الخارج”، الذي استضافته مدينة إسطنبول، على مدى يومين (25 و26 فبراير/شباط الماضي) بدأ أعماله، بإطلاق صرخة “استعادة روح الثورة والتضحية”.