Monday, June 17, 2019
اخر المستجدات

مؤذن بالسعودية يغير الأذان يثير ضجة


| طباعة | خ+ | خ-

أثار مقطع فيديو نشر على موقع “يوتيوب”، لمؤذن سعودي استبدل قول “حي على الفلاح” بصلوا في رحالكم، ضجة كبيرة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، اثر هطول أمطار غزيرة على المدينة المنورة.

واعتبر المغردون أن ما قم به المؤذن إحياء لسنة هامة مهجورة من كافة المؤذنين مع الأسف، ألا وهي قوله بعد الأذان “ألا صلوا في الرِّحال”، عند المطر أو الريح أو البرد الشديد ونحو ذلك من الأعذار.
وتمنى بعض المغردين من وزارة الأوقاف السعودية تطبيق هذه السنة في حال الغبار الشديد، حيث علق أحمد محمد الفهد بقوله “أتمنى على وزارة الأوقاف ان تطبق حديث (الا صلوا في رحالكم) في بيوتكم اذا استمر الغبار لرفع الحرج عن المصلين”.

وقال المغرد عبدالله الزغيبي “غبار ورياح ومطر الآن والمسجد يقيم للصلاة، متى يقال صلوا في رحالكم. لماذا سنة نبينا مهجورة أم قلة فقه”.
من جهته، علق الدعية السعودي سلمان العودة “إذا كان وقت أذان المغرب ريح شديدة وغبار فالسنة أن يصليها الناس في بيوتهم ويقول المؤذن: صلوا في رحالكم، والأولى ان يقول المؤذن صلوا في رحالكم إذا كان العذر قد وقع في أول وقت المغرب”.

وقال سامي الخميس “إذا نزل المطر وشق الخروج للصلاة فإنه يشرع للمؤذن أن يقول في أثناء الأذان أو بعده صلوا في رحالكم.. صلوا في بيوتكم”.

وكتب أحمد الباتلي “قد يتساءل بعض المؤذنين: متى يقول صلوا في رحالكم؟ والجواب: أنه مخير بين أن يقولها في آخر الأذان كما جاء في حديث ابن عمر، أو بعد الحيعلتين”.

وقال أبو عمّار “إحياء السنّة في الأذان الصلاة في رحالكم بدلا من حي على الفلاح أي صلوا في بيوتكم بسبب المطر”، أما خالد العمار “بسبب المطر صلوا في رحالكم بدل قول حي على الفلاح أذان في المدينة المنورة بسبب المطر واحياء لسنته صلى الله عليه وسلم”.
وكتبت المغردة أم طارق “صلوا في رحالكم ما أعظم ديننا ما أرحم ديننا الحمدلله”.

وعلق فهد العبد الجبار “اليوم أذان حرم المدينة في صلاة الفجر صلوا في رحالكم بدل قول حي على الفلاح بسبب المطر، احياء لسنته صلى الله عليه وسلم”.

وكتبت لمياء الجابري “اليوم الأذان في المدينة المنورة صلوا في رحالكم بدل الصلاة خير من النوم بسبب المطر، احياء لسنته صلى الله عليه وسلم”.