Saturday, September 21, 2019
اخر المستجدات

مؤسسة “UNDP” تطالب الاحتلال بمنح البرش حقوقه القانونية


مؤسسة UNDP الدولية

| طباعة | خ+ | خ-

طالب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي “UNDP” سلطات الاحتلال الإسرائيلي بمنح أحد موظفيه المعتقلين لدى الاحتلال، جميع حقوقه القانونية بما في ذلك حصوله على محاكمة عادلة.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت في الثالث من تموز/ يوليو الماضي، وحيد عبد الله البُرش المتعاقد مع البرنامج الأممي فيما يتعلق بمشاريع مساعدة الشعب الفلسطيني، وذلك خلال عودته إلى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون “إيرز”.

ووجهت سلطات الاحتلال الاتهام للبُرش (38 عاما) وهو من سكان بلدة جباليا شمال قطاع غزة، اتهاما بـ “الامتثال لأوامر من حركة حماس”، وفق ما جاء في لائحة الاتهام.

وتدّعي سلطات الاحتلال قيام البرش بإصدار أمر بنقل 300 طن من الركام من موقعه في أحد الأحياء الفلسطينية المدمّرة في غزة إلى موقع الميناء البحري الذي تديره “حماس”، بحسب المزاعم الإسرائيلية.

وقال الناطق الرسمي باسم “UNDP” في بيان له: “برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لا يتسامح مطلقا تجاه أي خطأ يحصل في برامجه أو مشاريعه وينظر بعين الاعتبار للادعاء الإسرائيلي تجاه المتعاقد مع البرنامج (البُرش) والذي كان يقدم خدمات مهنية فقط ضمن مشروع إزالة الركام”.

وأوضح أن برنامج إزالة الركام أطلق للاستجابة لتبعات حرب عام 2014 والتي أنتجت مليونيْ طن من الركام، ومن خلاله قام البرنامج بإزالة أكثر من مليون طن بالإضافة إلى 2761 جسم غير منفجر.

وقال البيان “إن الادعاءات المتعلقة بالسيد وحيد البرش من قبل السلطات الإسرائيلية تشير إلى نقل 300 طن من الركام من أصل حوالي مليون طن من الركام تمت إزالتها، أي بمقدار سبع شاحنات من أصل ما يقارب 26 ألف شاحنة محملة بالركام”.

وأضاف “البرنامج الأممي الإنمائي يود أن يطمئن شركائه ومموليه والمستفيدين منه أنه يملك إجراءات مشددة للتأكيد على أن الركام الذي يتم إزالته وطحنه يستخدم في الأغراض المخطط لها، وأن الركام الذي تمت إزالته وإعادة تدويره تم نقله إلى أماكن ومواقع محددة بطلب وموافقة من وزارة الأشغال العامة والإسكان”.

وفي السياق ذاته، أكّد التزامه بمعايير الشفافية والمحاسبة، مشيرا في الوقت ذاته إلى قيامه بمراجعة داخلية للظروف والإجراءات التي تحيط بهذا الاتهام، في حين “يتواصل التعاون مع الجهات المعنية في هذه المسألة”، حسب البيان.

وأكد على المهنية التي يتمتّع بها فريق البرنامج الإنمائي، خاصة في المجالات المعقدة مثل مشروع إزالة الركام؛ حيث يتعرض المدنيون والموظفون إلى الخطر في حال لم يتم أخذ إجراءات السلامة وإتباع الإجراءات المناسبة. واعتبر أن برنامج إزالة الركام بمثابة “نشاط أساسي للتمكين من أجل إعادة إعمار غزة بعد الحرب الأخيرة”.

من جهتها، نفت حركة “حماس” الاتهامات الإسرائيلية الموجهة للبُرش قائلة إنها “ادعاءات باطلة لا أساس لها من الصحة”.

ويأتي اعتقال البُرش بعد شهر ونصف الشهر على اعتقال محمد الحلبي مدير مؤسسة “الرؤية العالمية” في قطاع غزة خلال عودته إلى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون “ايرز” شمال القطاع، وذلك بتهمة بـ”نقل أموال لحركة المقاومة الإسلامية – حماس”. الامر الذي فندته المنظمة.