Saturday, August 17, 2019
اخر المستجدات

مؤسس موقع علي بابا نجح في مضاعفة ثروته خلال عام 2014


| طباعة | خ+ | خ-

غزة / الوطن اليوم

بعد اتمام صفقة الاستحواذ الأكبر في التاريخ، بات رئيس ومؤسس موقع علي بابا، جاك ما، الشخص الأكثر ثراءً في الصين.

وتبين أن ما استطاع أن يحقق ثروة تزيد عن أي شخص آخر في العالم خلال عام 2014، ونمت ثروته بمقدار 18.5 مليار دولار في الفترة بين ديسمبر 2013 وديسمبر 2014، أي بنسبة زيادة قدرها 173 %.

29 مليار دولار

وتشير تقارير إلى أن ثروته تقدر الآن بحوالي 29.2 مليار دولار، بما في ذلك حصته التي تقدر بـ 7.8 % في موقع علي بابا وحصة نسبتها حوالي 50 % في خدمة الدفع علي باي.
ومن الجدير ذكره أن جاك ما ولد يوم الـ 15 من أكتوبر عام 1964، في هانغتشو، في جنوب شرق الصين.

ولديه أخ أكبر منه وأخت أصغر منه في السن. ونشأ رفقة أشقائه في وقت كانت تتعرض فيه الصين الشيوعية بشكل متزايد لحالة من الانعزال من جانب الغرب، ولم يكن لدى عائلته قدر كبير من المال عندما كانوا أطفالاً صغاراً.

طفل ضعيف القوام

ويتذكر جاك ما سنوات طفولته بقوله : كنت طفلاً هزيل الجسم، وكنت ضعيفاً، وبالرغم من ذلك، كنت أدخل في كثير من الشجارات مع زملائي في المدرسة.

ولم أكن أخشى الخصوم الذين كانوا يتفوقون عليّ في الجسم.

وقد كانت لدي هوايات مثلي مثل غيري من الأطفال.

وكانت هوايتي جمع الصراصير وحثها على مقاتلة بعضها البعض، وكان باستطاعتي التمييز بين أحجام وأنواع الصراصير بمجرد سماع الأصوات الصادرة منها.

طموح علي بابا

وبعد زيارة قام بها الرئيس الأميركي وقتها، ريتشارد نيكسون، لمدينة جاك، تحولت المدينة إلى وجهة سياحية يقصدها كثيرون.

وحين كبر، بدأ يعرض جاك على السياح خدماته كمرافق، واستطاع بعدها أن يواصل تعليمه، وبعد مجهود شاق ومحاولات مضنية، استطاع أن يتخرج من معهد وهانغتشو للمعلمين في العام 1998 وبدأ يتقدم للكثير من الوظائف.

وسرعان ما تعلق بالانترنت واشتغل في مشروع للترجمة، ورغم فشل أول مشروعين قام بهما، ومع هذا لم ييأس، واستطاع أن يقنع 17 من زملائه بأن يعملوا معه في شقته لتطوير سوق إلكتروني كبير يطلق عليه اسم علي بابا.

وهو ما تحقق بالفعل، وفي العام 2005، استثمرت ياهو مليار دولار في الموقع مقابل امتلاك حصة قدرها 40 % تقريبا في الشركة.

واستقال جاك ما من منصبه كرئيس تنفيذي للشركة في العام 2013 وبقي كرئيس تنفيذي لمجلس إدارة الشركة.