الخميس 27 / يناير / 2022

ماذا فعل متحور «أوميكرون» في عملات العالم؟

ماذا فعل متحور «أوميكرون» في عملات العالم؟
ماذا فعل متحور «أوميكرون» في عملات العالم؟

ساد الهدوء أسواق العملات في آسيا اليوم الإثنين بعد أن شهد اضطرابا، إثر الصدمة الأولية لاكتشاف المتحور الجديد من فيروس (كورونا).

وكانت الإجراءات المتزايدة التي قامت بها العديد من الدول إثر اكتشاف سلالة «أوميكرون» الجديدة قد دفع المستثمرين إلى البحث عن غطاء آمن الأسبوع الماضي.

ورغم الاستقرار السائد فإن بعض المحللين حذروا من مزيد من التقلبات مع عدم معرفة الكثير عن السلالة الجديدة.

وسجل مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل ست عملات رئيسية، 96.204 بعد تراجعه إلى أدنى مستوى في أسبوع واحد عند 95.973 يوم الجمعة.

وارتفع الدولار الأسترالي شديد التأثر بالمخاطر 0.37 في المئة إلى 0.7139 دولار وذلك بعد هبوطه 1 في المئة يوم الجمعة الذي شهد انخفاضه إلى 0.71125 دولار لأول مرة منذ 20 أغسطس/آب.

وارتفع الدولار الكندي أيضا مع انخفاض الدولار 0.57 في المئة إلى 1.2726 دولار كندي وهو ما يقل عن أعلى مستوى وصل إليه منذ شهرين في الجلسة السابقة عند 1.2800 دولار كندي.

وتراجع الين الذي يعد ملاذا آمنا 0.25 في المئة إلى 113.75 للدولار. وارتفعت العملة اليابانية اثنين في المئة خلال احدي المراحل يوم الجمعة إلى 113.05.

ارتفاع عملة جنوب أفريقيا

في حين ارتفع سعر الراند الجنوبي أفريقي اليوم بنسبة 1.3% أمام الدولار. وكان المتحور «أوميكرون» قد تم رصده لأول مرة في جنوب أفريقيا مما دفع العديد من دول العالم إلى إعلان فرض حظر على السفر من وإلى جنوب أفريقيا خلال الأيام الماضية.

وعلى الرغم من استفادة الدولار من حالة الغموض بسبب وضعه كملاذ آمن، فإن هذا الغموض يؤثر على التوقعات حول متى يمكن لمجلس الاحتياطي الاتحادي والبنوك المركزية العالمية الأخرى رفع أسعار الفائدة.

وتراجع اليورو 0.23 في المئة إلى 1.1290 دولار بعد أن قفز 0.98 في المئة يوم الجمعة.

وثبت سعر الجنيه الإسترليني تقريبا عند 1.3335 دولار بعد هبوطه لأدنى مستوى له منذ 11 شهرا يوم الجمعة عند 1.3278 دولار.

° 8 دول تجرم التعامل بالـ”البيتكوين” وأكبر أسواق العملات الافتراضية تستعد لحظرها

ذكرت (بلومبرج) أن تعافي أسواق العملة جاء بعد أن تخلص المستثمرون من الأسهم والسلع والعملات التي لا تعتبر ملاذًا آمنًا بعد أن تسبب المتحور «أوميكرون» في حظر السفر الدولي بين العديد من الدول، مما أثار القلق من توقف التعافي الاقتصادي العالمي الهش.

وبحسب أحد استشاري فيروس (كورونا) المستجد في جنوب أفريقيا فإن أعراض الإصابة بالمتحور الجديد مازالت ضعيفة.

كما قال بول بورتون المدير الطبي في شركة الأدوية الأمريكية موديرنا إنه يشك في أن المتحور «أوميكرون» يمكنه التغلب على اللقاحات المضادة لفيروس (كورونا) المستجد الحالية، وإذا حدث هذا، فإن الشركة ستطرح نسخة جديدة من لقاحها قادرة على التغلب على المتحور أوائل العام المقبل. من جانبها حثت منظمة الصحة العالمية دول العالم على توخي الحذر من السلالة الجديدة.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook