Thursday, October 17, 2019
اخر المستجدات

ماذا وراء حرص بوتين على استرضاء إسرائيل في سوريا


بنيامين نتنياهو و فلاديمير بوتين

بنيامين نتنياهو و فلاديمير بوتين

| طباعة | خ+ | خ-

كشف موقع إسرائيلي النقاب عن أسباب لافتة لحرص الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على مراعاة المصالح الإسرائيلية في سوريا.

وقال موقع (وللا) الإخباري إن القطيعة المتعاظمة بين الولايات المتحدة وروسيا عززت من مكانة إسرائيل لدى سيد الكرملين.

وفي تقرير نشره الأربعاء، نوّه الموقع إلى أن بوتين معني باستغلال علاقته بإسرائيل، وبرئيس حكومتها بنيامين نتنياهو، في نقل الرسائل إلى دوائر صنع القرار في واشنطن، لا سيما في البيت الأبيض والكونغرس.

وأشار الموقع إلى أنه بخلاف الانطباع الأولي، فإن بوتين معني بقيام إسرائيل بأدوار في سوريا من أجل تقليص مكانة إيران هناك.

وشدد الموقع على أن استقرار نظام الأسد وإضعاف المعارضة السورية أفضى إلى بروز التناقضات بين موسكو وطهران في كل ما يتعلق بسوريا، مشيرا إلى أن رؤية الروس والإيرانيين لمستقبل سوريا متضاربة.

ونوه إلى أن الروس يحتاجون للحضور العسكري الإسرائيلي من أجل إضعاف مكانة إيران وحزب الله.

وأوضح الموقع أن بوتين يريد استباق الأحداث لضمان أن تحتكر روسيا تنفيذ معظم مشاريع إعادة الأعمار في سوريا، ما يعزز من أهمية دور إسرائيل كامل لأضعاف إيران لمنعها من منافسة موسكو على المشاريع.

وكشف الموقع النقاب عن حرص بوتين على استرضاء إسرائيل، ما دفعه لإرسال وزير دفاعه سيرغي شويغو لتل أبيب، لتبليغ نتنياهو رسالة مفادها بأن روسيا مستعدة لإجبار القوات الإيرانية وعناصر حزب الله على الابتعاد لمسافة عشرات الكيلومترات من الحدود مع إسرائيل.

وأوضح الموقع أن شويغو أبلغ تل أبيب باستعداد موسكو على ضمان أن تكون المناطق السورية المتاخمة للحدود مع إسرائيل خالية من السلاح.

وشدد الموقع على أن بوتين يعي أن إسرائيل بإمكانها تهديد الانجازات الروسية في سوريا من خلال التأثير على موازين القوى الداخلية هناك بشكل يؤثر على مستقبل الأسد.