Sunday, August 25, 2019
اخر المستجدات

ماذا يفعلون أطفال سوريون في إسرائيل؟


| طباعة | خ+ | خ-

بادرت منظمة يهودية امريكية تدعى ” عملياه” أو “عمل الله” للمساعدات الإنسانية الى تنفيذ عملية نقل واسعة بالتعاون مع قوات الاحتلال الاسرائيلي في الجولان السوري المحتل لعشرات الاطفال السوريين من منطقة القنيطرة في الجزء المحرر من الجولان الى مستشفيات صفد ونهاريا وبعد ذلك تم استضافتهم في أحد الكيبوتاسات قبل ان يجري اعادتهم الى سوريا محملين بالهدايا ورزم الأغذية حسب تعبير موقع ” يديعوت احرونوت “العبري الذي كشف القصة اليوم الاربعاء.

وقال الموقع ان المشهد في منتصف شهر اب الماضي كان مختلفا عما سبقه من مشاهد حين نقلت حافلة تابعة ل منظمة ” عملياه” تحت جنح الظلام 21 طفلا سوريا من منطقة القنيطرة فيما رفق جزء منهم احد الوالدين او كلاهما وحطت بهم في مستشفى “زيف” بمدينة صفد حيث تلقوا العلاج فيها .

وتواصلت هذه العملية ايضا خلال الاسابيع الماضية حيث نقلت المنظمة ذاتها عددا اخرا من الأطفال السوريين وأفراد عائلاتهم الى مستشفى نهاريا لتلقي العلاج.

وتتميز هذه العملية وفقا لتعبير الموقع الالكتروني كونها لا تتعلق بسوريين اندفعوا مرغمين نحو الحدود طالبين المساعدة كما وحدث في عدة حالات بل هي عملية ومبادرة ومنظمة تمت بمبارده المنظمة اليهودية الامريكية التي يقع مقرها في نيويورك وتمت العملية بتنسيق مع الأمن والجيش الأسرائيلي .

ولتذكير شهد شهر شباط 2013 دخول أول مجموعة من جرحى “المعارضة” السورية الى المستشفيات الاسرائيلية لتلقي العلاج لتتواصل هذه العملية ليبلغ عدد من تلقوا العلاج في المستشفيات الاحتلال حتى الان أكثر من 2500 حسب المصادر الإسرائيلية.