Friday, August 14, 2020
اخر المستجدات

ما الضريبة التي تدفعها المرأة في زواجها من رجل مشهور؟


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم – الحديث عن الشهرة، ومزاحمة المعجبات عند المرأة التي ترتبط برجل مشهور، يعني الخوض في عالم واسع من النجومية والتألق، وما يتصل بذلك من غموض الجاذبية التي تختلط فيها أحاسيس التملك مع الغيرة وبدرجة عالية من غياب الخصوصية.

وبحسب أحد التوصيفات السيكولوجية فإن الشهرة تعني العيش في كتلة من الضوء الساخن الذي يتشارك الكثيرون في وهم الإحاطة به أو امتلاكه، وهو توصيف يعني بالنسبة للمرأة، تحديدا، متعة الإبهار في امتلاك الوهم.

أي نوع من المتعة، تلك التي تشتبك مع متاعب وأحزان وأجواء عدم الخصوصية فتتحول إلى لعبة منزلية من دون قواعد تمتد تداعياتها للأسرة كلها؟

ضريبة مستحقة

بين كل ما تجلبه الشهرة ومجالاتها الإيجابية على الرجل، فقد تسقط زوجته في لعبتها لتدخل حالة من النرجسية والاعتداد بالذات، ويتضخم عندها الأنا، أو قد تنعكس هذه الشهرة على حياتها، فتبدو مسألة لا تتحملها، ولا يمكنها مجاراتها، فتنقلب أمورها رأسا على عقب.

والمؤكد أن الشخص المشهور مهما كان مجاله فنيا أو إعلاميا أو في البزنس، فهو حتما يعاني من الملاحقات أكثر من غيره. وقد تُلقي كثرة حضوره وارتباطاته وترحاله وسفره بالوبال على شريكته، فتجعلها أكثر غيرة من المعجبات حوله، وغضبا وعتابا لعدم وجوده جانبها أغلب الوقت، أو على الأقل كلما احتاجته.

ومن وجهة نظر المستشارة الأسرية ومدربة التنمية البشرية والتطوير الإداري سمية عبدالدايم، فإن زوجة المشهور أيا كانت مكانته الاجتماعية لا بد وأن تدفع ضريبة شهرته حتما، لكنها تستطيع تطويع هذا التأثير إما بصورة إيجابية أو سلبية.

وهذا يتحدد بحسب طبيعة وتكوين الزوجة نفسها؛ فإن طوّعت شهرته سلبا وأسقطتها على علاقتها بزوجها وحياتها، فهي بذلك تحفر حفرة التدمير الذي قد يصبح كارثيا.

أنتِ أولا

أما الزوجة الذكية والقوية فهي التي تحوّل شهرة زوجها إلى مزيد من الاهتمام بنفسها، قبل أي شيء، من النواحي الجمالية والعلمية وفي الكثير من المجالات التي تتميز به عن غيرها من النساء، بحيث تحوز عل المعلومات البسيطة من كل شيء، مقابل الكثير في المجال المتعلق بعمل زوجها وتخصصه.

وتقصد عبد الدايم بذلك، أن تكون زوجة “النجم” أقدر على الإلمام بكل ما يناقشها به في أي مجال، وتستطيع محاورته بذكاء، إلى جانب التركيز على الاهتمام بطريقة الحوار نفسه، بحيث يتميز حديثها ومشاركتها بالرقيّ والذكاء والوعي الكثير، نتيجة لثقافتها الواسعة التي تهتم بها.

مظهرها أولا

وفي الجزئية المتعلقة بمظهرها، فإن عبدالدايم تحذرّ الزوجة من اختلاف مظهرها عن مظهر أي سيدة قد يقابلها زوجها في محيط عمله. وبذلك تكون هي التي تشغل قلبه وعقله، وتحاصره؛ فطبيعة الرجل بشكل عام يبحث عن النقص في حياته خارج إطار بيته وزوجته، حتى وإن لم يكن شاعرا بذلك.

ومن ذكاء زوجة الرجل المشهور، أن تحيطه من كل الجهات، بحيث لا يجد ثغرة تسمح له النظر لغيرها. وبعد ذلك، لا تترك له حجة، خصوصا إن كانت قد اكتملت من كل الجوانب، بشكلها وعقلها وتعليمها الذي يفضل أن يتناسب مع تعليم زوجها.

البيت.. البيت

وتشير الأخصائية عبدالدايم، إلى أهمية تركيز المرأة على بيتها، بحيث يتلهف شريكها للعودة إليه، وإن اضطرت للاستعانة بمن يعينها على خلق أجواء من السعادة والتنظيم فيه. ولتمنح وقتها في الترتيب والتنظيم لنفسها أولا وقبل أي شيء.

تنمية ذهنها في فكرة جديدة تلغي الرتابة في حياتهما، بهواية جديدة، أو بمجال جديد، هي مسألة فائقة الأهمية؛ إذ ما تريد الأخصائية سمية عبدالدايم قوله هو أن تضع زوجة “النجم” لنفسها برنامج أولويات تبدأه بذاتها الشخصية وبنفسها، ثم زوجها ثم أولادها وبيتها. وهو ما يجعل ضريبة الشهرة ذات كلفة محمولة. وبغير ذلك، فإن حياة زوجها وشهرته ستأكل من شخصها وبيتها وحياتها، لتصبح هي الخاسر الأكبر في تلك اللعبة المراهقة.


  • تابعنا