Thursday, August 22, 2019
اخر المستجدات

مبادرة للتعريف بـ “الاسلام” أمام كنيسة المهد


| طباعة | خ+ | خ-

عبدالرحمن يونس

قام مجموعة من الدعاة والنشطاء الفلسطينيين اليوم السبت، بتوزيع كتب ومنشورات دينية على السياح الاجانب القادمين إلى كنيسة المهد لتعريفهم بالدين الإسلامي.

وتعد هذه المبادرة الأولى من نوعها أمام كنيسة المهد، حيث قام عدد من الدعاة بتوزيع منشورات بلغات مختلفة على السياح الاجانب بهدف تعريفهم بالاسلام الذي تعرض للتشويه من قِبل الإعلام الغربي ووصفيه بـ “الإرهاب”، حسب قولهم.

وقال طارق شهاب منسق الفعالية وأحد اعضاء “دار السلام للتعريف بالإسلام”، “نحن متخصصون في دعوة وتعريف الاجانب والسياح الذين يأتون لزيارة فلسطين بالاسلام ولدينا كتب مترجمة إلى 10 لغات أجنبية تم جلبها من مختلف انحاء العالم بالألمانية والانجليزية والفرنسية والبرتغالية واليابانية والروسية بالاضافة إلى كتب باللغة العربية”.

وتابع شهاب  “نحن نحاول من خلال هذه المبادرة الصغيرة توزيع بعض المنشورات والكتب التي تتحدث عن الاسلام كدين سلام ومحبة ورسالة تعايش واحترام للاخرين، بعيدا عن السياسة والحزبية أو الطائفية وتوعية الناس بضرورة وقف الاعمال العنف والتحريض التي تمارس ضد الاسلام والمسلمين في مختلف دول العالم”.

واوضح شهاب أنه تم اختيار كنيسة المهد لوجود اعداد كبيرة من السياح والاجانب الذين يحجون إليها في كل يوم، “وهي فرصة كبيرة لتعريفهم على الدين الاسلام الذي تعرض ويتعرض للكثير من عمليات التشويه والتحريف”.

ولم يجد الداعية شهاب صعوبة في التحدث مع السياح والحجاج الأجانب لا سيما وانه يجيد اللغة الانجليزية بالاضافة إلى أن وجود بعض الدعاة ممن يتحدثون الفرنسية والعبرية والقليل من الاسبانية.

وورغم عدم تعاطي بعض السياح الاجانب مع المبادرة، الا أن كثيرين حرصوا على اقتناء الكتب والمنشورات الدينية، فقد تم توزيع أكثر من 400 كتاب، حسب القائمين على المبادرة.

وقال أحد السياح ويدعى “أكيرا” القادم من اليابان “نحن في اليابان لا نعرف عن الاسلام الكثير ولكنني اشجع مثل هذه المبادرات التي تعرفنا على ديانات وثقافات أخرى ومختلفة”.

المصدر: صحيفة القدس