Wednesday, February 26, 2020
اخر المستجدات

مجلة أمريكية: صفقة القرن حيلة سياسية وتخدم أهداف ترامب


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم – وكالات

رأت مجلة (تايم) الأمريكية، اليوم الاثنين، أن قرب الإعلان عن صفقة القرن للسلام بين الفلسطينيين وإسرائيل هو مجرد حيلة سياسية تدعم حملة الرئيس دونالد ترامب الانتخابية للفوز بفترة رئاسية أخرى.

وقالت المجلة إن ”دعوة ترامب لكلا المنافسين الرئيسيين في الانتخابات الإسرائيلية رئيس الوزراء المنتهية ولايته، بنيامين نتنياهو، وزعيم حزب أزرق وأبيض، بني غانتس، هي مناورة لإعطاء الانطباع بأنه غير منحاز لأي طرف في إسرائيل“.

وأشارت إلى أن ”هناك الكثير من الشكوك التي تحيط بهذه الخطة السرية إلى جانب اتهامات بأنها تتضمن الكثير من التواطؤ والسياسات الرخيصة“.

وقال دافيد ماكوفسكي، المحلل في معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى ومبعوث السلام في فترة الرئيس السابق باراك أوباما، إن ”التوقيت مثير للشكوك بشدة لأنه يتزامن مع نفس اليوم الذي يناقش فيه الكنيست طلب نتنياهو، منحه الحصانة الدبلوماسية ضد تهم الفساد التي يواجهها. الحقيقة أن هذا التوقيت لا يمكن أن يكون مصادفة“.

واعتبرت المجلة أن ”قرار ترامب دعوة كلا الزعيمين الإسرائيليين إلى البيت الأبيض لمناقشة صفقة القرن هو خطوة ذكية لأنها تعطيه الغطاء اللازم ضد أية اتهامات بأنه منحاز لنتنياهو ضد غانتس، بالإضافة إلى أنها تهدف إلى دعم قاعدته الانتخابية الإنجليكية في الوقت الذي يواجه فيه مساءلة في الكونغرس“.

ونقلت عن مسؤول سابق في وزارة الخارجية الأمريكية قوله إنها ”حيلة سياسية، والحقيقة أني لا أرى أي شيء للمناقشة لأن الخطة رفضت من قبل الفلسطينيين. إنها في الواقع خطة تهدف فقط لإظهار التزام الإدارة الأمريكية بأمن إسرائيل، وإن كانت في الظاهر خطة سلام للشرق الأوسط“.

من جانبه، رأى المستشار السابق للسلطة الفلسطينية، غيث العمري، أن ”توقيت إعلان صفقة القرن يهدف إلى التأثير على نتيجة الانتخابات الإسرائيلية المقبلة“.

وقال: ”الحقيقة أنها بذلك ستجعل الدول العربية تتردد في المشاركة في عملية هي في الواقع تتعلق أكثر بإسرائيل منها بعملية سلام. كما أنها تجعل الولايات المتحدة تظهر أقل مصداقية بسبب توقيتها في هذا التاريخ بالذات“.