Thursday, October 24, 2019
اخر المستجدات

مجموعة الاتصالات الفلسطينية تطلق حملة ” ضلك شايف حلمك” خلال شهر رمضان الكريم


| طباعة | خ+ | خ-

أطلقت مجموعة الاتصالات حملة ” ضلك شايف حلمك” خلال ايام الشهر الفضيل في محافظات الضفة وقطاع غزة، واستهدفت الحملة دور ايواء الايتام في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس والتي يبلغ عددها 18 دار ايواء، وستقوم المجموعة بتزويد دورالايواء بمختبرات حاسوب من خلال منحة مجموعة الاتصالات للتكنولوجيا السنوية والتي خصصت لشريحة الايتام لهذا العام،بالاضافة الى دعم أخر للاحتياجات والنواقص الاساسية والحيوية لهذه المؤسسات والجمعيات ،حيث قامت طواقم المجموعة بدراسة وحصر احتياجات هذه الدور لدعمها وتزويدها بها خلال الشهر الكريم .

وقال عمار العكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية أن هذه الحملة الرمضانية جاءت انطلاقاً من إدراك المجموعة لأهمية مسؤوليتها تجاه المجتمع، لا سيما الفئات المحرومة والمهمشة التي تحتاج للدعم المادي والمعنوي على حد سواء. وأشار إلى ان مجموعة الاتصالات ستواصل متابعة هذه الفئات بما يضمن الإسهام في تخفيف معاناتهم وتوفير احتياجاتهم.

واردف ” نحاول في  مجموعة الاتصالات رسم البسمة على وجوه احبائنا  ومشاركتهم أجواء شهر الخير التي تحث على العطاء والتكافل، وهكذا فقد حرصنا على أداء واجبنا تجاه هذه الفئة من خلال التواصل معهم والوقوف على احتياجاتهم لرفع المعاناة عنهم انسجاما مع قيمنا الإنسانية والوطنية والدينية وتوافقا مع رؤيتنا بالاهتمام بمختلف شرائح وفئات مجتمعنا الفلسطيني سيما الفئات المهمشة، وإننا نؤمن أن لأطفالنا الأيتام الحق في الإحساس بالسعادة، حيث نرى فيهم مستقبلاً واعداَ، فهم جزء من الجيل الذي سيبني الغد المشرق بإذن الله”.

وتحدث عماد اللحام مدير ادارة العلاقات العامة في مجموعة الاتصالات قائلاً” ارتأينا ان نطلق هذه الحملة خلال شهر رمضان الكريم ، لنساهم في خلق اجواء ايجابية من خلال توفير احتياجات ضرورية لدور الايتام في الضفة وقطاع غزة، والتي يقطن فيها عدد كبير من اليتامى الذين هم بحاجة ان تتوفر لهم حياة كريمة، مضيفاً يوجد لدينا استراتيجية واضحة وممنهجة نقوم بتنفيذها من خلال المسؤولية الاجتماعية و تنفيذ البرامج التنموية التي نسعى من خلالها الى المساهمة في توفير احتياجات المجتمع المحلي”.

و اضاف اللحام” نحن نشعر بالفخر ان نتشارك فرحة الشهر الفضيل مع هذه الجمعيات والمؤسسات الطيبة التي نجد فيها تعبير عن قيمنا وعاداتنا،مؤكداً إن رعاية و كفالة اليتيم هي من أقدس اعمال الخير التي أوصى بها ديننا الحنيف، وتعتبر ركيزة اساسية من اركان الحفاظ على دعائم المجتمع المحلي ومن هنا جاء اطلاق اسم الحملة ضلك شايف حلمك والتي تعبر عن المستقبل وعن احلام هؤلاء الاطفال وتطلعاتهم ولنقول لهم بإسم شعبنا الفلسطيني نحن معكم .

واشارت سماح ابو عون حمد مدير عام مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية” ان منحة مجموعة الاتصالات للتكنولوجيا السنوية خُصصت هذا العام لفئة الايتام،حيث تستهدف المنحة بشكل أساسي كافة مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الأهلية لاسيما تلك المتواجدة في المناطق النائية والريفية، والتي تُقدّم خدمات لشرائح النساء والشباب والأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة، والمؤسسات التي تتبنى مبادئ العمل التطوعي في فلسطين، و يتم بشكل سنوي تحديد فئة مستهدفة من المجتمع المدني من خلال دراسة الاحتياجات، بحيث تم استهداف فئة ذوي الاحتياجات الخاصة خلال العامين المنصرمين لفئة الصم و المكفوفين وهذه السنة تم اختيار دور الايتام ضمن حملة ضلك شايف حلمك .