Monday, June 1, 2020
اخر المستجدات

محمد زيدان يتحدث عن علاقته بـ “مي عز الدين”: لن أتركها!


محمد زيدان و مي عز الدين

| طباعة | خ+ | خ-

كشف لاعب منتخب مصر لكرة القدم السابق محمد زيدان، أسرارًا جديدة عن حياته الشخصية ومنها سبب فسخ خطوبته لمواطنته الفنانة مي عز الدين، واعتزاله كرة القدم بسبب كثرة السهر، وحقيقة استضافته لعدد من البنات يوم إحدى مباريات منتخب مصر بالفندق.

وقال زيدان، خلال حواره مع الإعلامية إيناس الدغيدي، مقدمة برنامج “شيخ الحارة” والمذاع عبر قناة “القاهرة والناس”: “كانت تربطني علاقة بمي عز الدين أثناء فترة زواجي من زوجتي الأولى، ولكنها كانت علاقة صداقة، وبعد انفصالي، بدأت العلاقة تتطور بيننا، حتى أعلنا خطوبتنا”.

وأضاف محمد زيدان: “بعد زهاء 3 أو 4 أشهر، اختلفنا أنا ومي بسبب ظروف الشغل لديها، وسفري مع فريقي الألماني، ولكن حتى الآن تربطنى بها علاقة صداقة، وهى إنسانة جميلة، والجميع يحبها، وأنا الآن متزوج مصرية بعد طلاقي للدانماركية، وعلاقتي بزوجتي جيدة، ولو مي عز الدين تعرضت لأي ظروف صعبة لن أتركها”.

وعن وجود فتيات في غرفته ليلة مباراة مصر وأمريكا في بطولة كأس القارات، تابع زيدان: “لم ألعب مباراة أمريكا في كأس القارات عام 2009 وذلك لأنني كنت مصابًا، وليس لسبب آخر ووجود بنات في غرفتي غير صحيح”.

كما علق على اعتزاله قائلاً: “لما يكن له علاقة بالسهر كما يردد البعض”، موضحا: “عندما كنت في ألمانيا كنت أتدرب في أوقات مبكرة وهو ما كان يترتب عليه نومي مبكرًا أما في مصر فالتدريبات تكون في وقت متأخر ومن ثم كنت أسهر ولكن هذا الأمر لم يؤثر على مسيرتي الكروية”.

وأجاب زيدان ردا على سؤال إيناس الدغيدي عن أي المدربين أفضل، يورجن كلوب أم حسن شحاتة، قائلاً: “كلوب له فضل علي ولكن أختار المعلم حسن شحاتة لأنه كان يعاملنا بمثابة الأب وليس المدرب”.

كما فضل زيدان، اللاعب أحمد المحمدي، عن كل من النني وكوكا، قائلا: “أختار المحمدى، لأننا لعبنا فترة طويلة، بطولتين؛ أفريقيا وكاس القارات، ومحمد الشناوي قريب مني”.

وعند تخييره بين الأهلي والزمالك والإسماعيلى، قال زيدان: “سأختار الإسماعيلي”.

وفى فقرة أسوأ من الكورونا، اختتم زيدان: “الأسوأ من كورونا، هو بعدي عن ولادي اللى بره مصر، آدم 9 سنوات، وليام 5 سنوات، مش مستوعب إني بعيد عنهم الفترة دي، آخر مرة زرته كانت آخر السنة اللي فاتت”.

وكشف محمد زيدان نجم المنتخب المصري السابق، سبب اعتزاله كرة القدم مبكرًا.

وأكمل: “تركي للدوري الألماني كان قرارًا خاطئًا، فقد عانيت مع إدارة الفريق الألماني بسبب خلاف شخصي دفعني للرحيل للدوري الإماراتي بعد الحصول على كامل مستحقاتي”.

وفى فقرة “سيرتك على كل لسان” علق زيدان على أزمته مع أحمد الشناوي حارس فريق بيراميدز ومعاملته مع زملائه بغرور، قائلاً: “عمرى ما تعاملت بغرور مع أي شخص من الفريق بغرور وعلاقتي جيدة مع كل اللاعبين، وأحيانا يكون هناك عصبية ملعب”.

وتابع زيدان: “أبو تريكة لاعب كبير، وقوة مهمة للفريق، ولكن اللي ميز جيلنا هو اللعب الجماعي، والروح الجماعية والقتالية، وفي نفس الوقت تريكة لاعب هادئ وملتزم وكل اللاعبين بتحبه، ومفيش اتنين اختلفوا عليه”.

كما علق على مقلب هاني رمزي معه، قائلاً: “ماكنتش عارف المقلب، لقيت العربية على الجبل فجأة، ولو كنت أعرف ما شاركت”.