Sunday, June 16, 2019
اخر المستجدات

محمد عساف يحيي ذكرى حريق عائلة “الدوابشة”


| طباعة | خ+ | خ-

أحيا الفنان الفلسطيني محمد عساف، ذكرى مرور عام على حدث حرق الرضيع بنابلس، بصورة عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، في منشور بعنوان “‫‏حرقوا الرضيع و عائلته 31\7\2015”.

وعلق عساف: “عام على مرور الذكرى المؤلمة للجريمة البشعة التي ارتكبتها أيادي الإجرام والغدر في نابلس.. الله يرحم الشهداء ويحمي ويشفي حبيبنا الطفل أحمد الدوابشة فنحن معك قلبًا وعقلًا”.

وأضاف: “فلا يمكن للذاكرة نسيان الهمجية واللإنسانية والانتهاكات اليومية بحق شعبنا الفلسطيني المناضل الصابر”.

يذكر أن اليوم الأحد تحل الذكرى السنوية الأولى لإقدام المستوطنين على عائلة الدوابشة، في قرية دوما جنوب شرق نابلس، والتي استشهد فيها الطفل الرضيع علي دوابشة، ولحق به والديه سعد وريهام، وأصيب شقيقه الطفل أحمد بجراحٍ بالغة، لا يزال يتعالج على إثرها.

وأسفر الاعتداء الإرهابيّ الذي نفّذه مستوطنون، عن استشهاد الرضيع علي الذي لم يتجاوز عمره في حينه (18 شهرًا)، وأصيب والديه وأخيه أحمد (4 أعوام) بجروح خطيرة، واستُشهد ربّ العائلة سعد دوابشة لاحقًا في مستشفى سوروكا في بئر السبع، بعد أن تعرض جسمه لحروق من الدرجة الثالثة، واستشهدت في 6 أيلول، الأم ريهام حسين دوابشة في مستشفى تل هشوميرالإسرائيلي، متأثّرة بجروها جرّاء الحريق.

123221