Wednesday, June 19, 2019
اخر المستجدات

مخاوف فرنسية من استخدام تنظيم الدولة لأسلحة كيميائية خلال هجمات قادمة قد تشهدها البلاد


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم/وكالات

حذر رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس ظهر اليوم خلال كلمة طارئة أمام البرلمان الفرنسي من أن بلاده قد تواجه خطر يتمثل في هجوم بأسلحة كيميائية قد ينفذه تنظيم الدولة الإسلامية في ظل التهديدات التي يطلقها التنظيم ويتوعد خلالها دول التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة بمواصلة الهجمات في قلب أوروبا.

وأشار فالس في معرض حديثه أنه لا يستبعد أي شيئ بما في ذلك هجوماً من هذا النوع.

جاءت كلمة فاليس خلال كلمة له لتأييد مشروع لتشديد حالة الطوارئ التي تشهدها البلاد بعد هجمات باريس التي وقعت الجمعة الماضية وأسفرت عن مصرع 132 شخصاً وإصابة أكثر من 336 آخرين.

حيث يرتقب أن ينال مشروع تشديد إجراءات الطوارئ موافقة واسعة من أعضاء البرلمان الفرنسي قبل أن يتم عرضه على مجلس الشيوخ غداً الجمعة من أجل اعتماده بشكل نهائي.

وينص المشروع على تمديد حالة الطوارئ لثلاثة أشهر اعتباراً من تاريخ 26 نوفمبر المقبل وتوسيع نطاق الإقامة الجبرية ليشمل أي شخص تعتبر أنشطته خطيرة على الأمن العام.

الجدير بالذكر أن السلطات الفرنسية نفذت أمس الأربعاء حملة مداهمة لشقتين في مدينة سان دوني شمال باريس حيث أسفرت العملية عن مصرع شخصين واعتقال ثمانية آخرين يشتبه بضلوعهم في هجمات باريس.