السبت 01 / أكتوبر / 2022

مرسي لوفد المحامين: لا تصالح مع من أراق الدماء

مرسي

قال أيمن ناهد عضو الهيئة القانونية للدفاع عن متهمي “أحداث الاتحادية”، إن “الرئيس (المعزول) محمد مرسي أبلغ وفد الهيئة الذي زاره بمحبسه اليوم الثلاثاء أنه لا تصالح مع من أراق الدماء”.

وحضر الزيارة التي تمت في وقت سابق الثلاثاء بسجن برج العرب بمدينة الاسكندرية (شمال) وفد الهيئة المكون من سليم العوا رئيس الهيئة، ومحمد الدماطي المتحدث باسم الهيئة، وأسامة الحلو، ومحمد طوسون محاميان وعضوان في الهيئة، بالإضافة إلى أسامة نجل مرسي وعضو الهيئة.

وفي تصريحات للأناضول، أضاف ناهد- الذي قال إنه التقى بأعضاء بالهيئة عقب الزيارة- أن “الرئيس بعث التحية إلي الشعب المصري بسبب صموده طوال الفترة الماضية، ووعد المصريين بأنه سيظل صامدا على الحق كما هم صامدون، وأكد أنه لا تصالح مع من أراق الدماء”.

وتابع مرسي: “دمى ليس أغلى من دماء المصريين الذين استشهدوا في سبيل الشرعية والحرية”، بحسب ناهد، الذي أشار إلى أن “الرئيس أبلغ وفد المحامين، أنه لم يرضخ للضغوط التي مورست عليه وقال للذين حاولوا مساومته: دونها الرقاب”، دون أن يفصح عن ماهية هذه الضغوط.

ويشار إلى أن مصادر بالهيئة القانونية للدفاع عن متهمي “أحداث الاتحادية”، قالت في وقت سابق اليوم للأناضول، إن الهيئة ستعقد غدا الأربعاء، مؤتمرا صحفيا عالميا بالقاهرة، لنقل رسالة أرسالها مرسي، للشعب المصري، عبر الوفد الذي زاره الثلاثاء، في محبسه.

ويحَمِّل “التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب”، الداعم لمرسي، السلطات الحاكمة، المسئولية عن عدم إتمام المصالحة أو المماطلة فيها، وهو الأمر نفسه الذي تتهم الأخيرة التحالف به، بعد 4 شهور من الوساطات والمبادرات الداخلية والخارجية.

وفي سياق متصل لفت ناهد إلى أن مرسي وكَّل (فوض) محامين من الوفد الذي زاره اليوم بمحبسه، لاتخاذ الإجراءات القانونية ضد “قادة الانقلاب” والمشاركين فيه ومحاكماتهم.

وكانت مصادر مقربة من الهيئة كشفت للأناضول الاثنين، أن مرسي سيوافق على توكيل محامين لـ”مقاضاة قادة الانقلاب فقط وليس للدفاع عنه”.

وأضاف ناهد إن من وكلهم مرسي “سيبدأون خلال أيام، في اتخاذ الخطوات القانونية بتقديم البلاغات ضد الانقلابيين”، دون أن يفصح عن أسمائهم.

وأشار إلي أن “الرئيس مرسي أكد عدم توكيله لأحد بالدفاع عنه، في القضايا المتهم فيها، لأنه يرفض المحاكمة ويعتبرها غير شرعية”.

وتنص المادة (152) في دستور 2012 (المعطل)، على: “يحاكم رئيس الجمهورية أمام محكمة خاصة يرأسها رئيس مجلس القضاء الأعلى، وعضوية أقدم نواب رئيس المحكمة الدستورية العليا ومجلس الدولة، وأقدم رئيسين بمحاكم الاستئناف، ويتولى الادعاء أمامها النائب العام؛ وإذا قام بأحدهم مانع حل محله من يليه فى الأقدمية”.

وقال ناهد إن مرسي “يمكث في جناح كبير في مستشفى سجن برج العرب، وبه غرفة ملحقة وصالون لاستقبال الضيوف”.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد قررت، في الرابع من الشهر الجاري، تأجيل جلسة محاكمة مرسي، و14 متهما آخرين إلى جلسة 8 يناير/ كانون الثاني المقبل، في اتهامهم بالتحريض على قتل 3 متظاهرين العام الماضي أمام قصر الاتحادية الرئاسي (شرقي القاهرة) في واقعة شهدت أيضا مقتل عناصر من جماعة الإخوان المسلمين، وفي أعقاب انتهاء الجلسة ، نقل الرئيس المصري المعزول عبر مروحية عسكرية إلى سجن “برج العرب” بمدينة الاسكندرية.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن