Wednesday, June 19, 2019
اخر المستجدات

مركز الطفل يختتم مشروع أنشطة لا منهجية لأيتام العدوان الاخير


| طباعة | خ+ | خ-

أقام مركز الطفل حفلاً ختامياَ لمشروع “أنشطة لامنهجية لأيتام العدوان الاسرائيلي العام 2014” على القطاع، ضمن “برنامج وجد”، وهو برنامج نوعي أطلقته مؤسسة التعاون، وصندوق قطر للتنمية الممول الرئيسي للبرنامج، وبمساهمة من بنك فلسطين، وصندوق الحاج هاشم عطا الشوا للوقف الخيري لدعم أيتام العدوان الإسرائيلي.ويهدف البرنامج إلى تمكين الأيتام من العيش بكرامة، والمضي قدماً لتحقيق طموحاتهم وآمالهم، ليصبحوا أفراداً فاعلين في مجتمعهم.

وافتتح الحفل في مركز رشاد الشوا الثقافي بنشيد موطني قدّمه أطفال معهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى، وسط حضور واسع من الأطفال والأهالي المستفيدين من المشروع.

كما اشتمل الحفل على عروض للكاراتيه والكونغفو للإناث، وعرض مسرحي جسد تجربة الطفل سالم الأخرس أحد المستفيدين من المشروع، فيما ألقت الطفلة سراء أحمد قصيدة للشاعر محمود درويش، بينما كان أطفال آخرون على المسرح يشكلون لوحات فنية بالرمل.

وحول مشاركتها في عرض الكونغفو قالت الطفلة ريهام أبو عدوان 12 عاما: “أصبحت اليوم أكثر ثقة بنفسي وتعلمت مهارات جديدة. أحلم أن أكون بطلة كونغفو في المستقبل”

وأعلن خلال الحفل كل من نادي الجزيرة الرياضي، ونادي إتحاد الشجاعية لكرة القدم عن تبنيهم لأربعة أطفال مستفيدين من المشروع، ضمن زاوية رياضة كرة القدم وهم الأطفال: محمد البايض، عز الدين دلول، علي ديب، محمد حرب.

وفي نهاية الحفل وتتويجاً للمشروع، افتتح الأطفال المشاركين في الحفل معرضا فنيا ضم أعمالا فنية متنوعة من انتاجاتهم خلال فترة المشروع الذي استمر لمدة 8 شهور.

وقال الطفل أحمد اللوح (12 عاما) الذي شارك في المعرض الفني: “اكتشفت من خلال المشروع بأنني أحب الرسم واليوم سعيد جدا في الحفل وفي اللوحات الفنية التي رسمتها”. فيما عبرت والدة اللوح عن سعادتها بالتغيير الايجابي في شخصية طفلها، متمنية له مستقبلا باهرا في مجال الفنون التشكيلية.

جدير بالذكر أن المشروع استهدف الأمهات وأطفالهن ممن تتراوح أعمارهم بين 8-13عاما وشمل502  طفلا وطفلة من محافظات غزة.