Monday, August 19, 2019
اخر المستجدات

مسؤولون إسرائيليون يدعون لطرد عائلة الشهيد قنبر لسورية او غزة


فادي أحمد حمدان القنبر

| طباعة | خ+ | خ-

طالب نائب الوزير التعاون الإقليمي أيوب قرب من حزب الليكود، الحكومة والكابنيت بالعمل على اتخاذ قرار فوري لإبعاد العائلة من القدس إلى غزة. كما نقل عنه موقع القناة العبرية السابعة.

كما دعا المتطرف يهودا غليك إلى سحب الجنسية الإسرائيلية من العائلة في حال كانت تحملها، وطردها إلى قطاع غزة.

في ذات السياق نقلت صحيفة يديعوت احرنوت العبرية عن  عضو المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينيت)، يوءاف غالانت، قوله انه يجب  طرد عائلة منفذ عملية الدهس في مستوطنة ‘أرمون هنتسيف’ في القدس المحتلة، أمس، الشهيد فادي القنبر، إلى سورية، ووقف دفع مخصصات التأمين الوطني لأفراد العائلة.

وقال غالانت صباح اليوم الاثنين ، إنه اقترح خلال اجتماع الكابينيت الذي عقد أمس، ‘عملية تشريع تمنح وزير الداخلية صلاحية طرد فوري، وصلاحية وقف مخصصات التأمين الوطني عن كل عائلة مشارك في الإرهاب’.

واعتبر غالانت أنه ‘من جهة نمد يدنا للسلام لكل من يريد التعايش معنا، لكن لا يمكن الاستسلام لوضع يخرج فيه أب لأربعة، وفي سن 30 عاما تقريبا، بشاحنة ويدهس الناس. والمعنى واضح، يجب قتله، يجب هدم بيته ويجب طرد عائلته. ويجب طرد عائلته ليس إلى غزة وإنما إلى سورية’.

وتابع غالانت، وهو من حزب ‘كولانو’، أنه ‘نخوض صراعا مستمرا منذ 100 عام ضد الإرهاب وهذا الوضع. وكل من يعتقد أن أعداءنا استسلموا لوجودنا هنا، مخطئ… ولا يعي المواطنون أن الجيش الإسرائيلي والشاباك والشرطة يمنعون عمليات يوميا’.

وزعم غالانت وجود علاقة بين عملية الدهس في القدس المحتلة وبين الهجمات التي ينفذها تنظيم ‘داعش’،قائلا:”  إنه ‘لن نسمح باستقرار داعش في مناطق (الضفة الغربية المحتلة). وهذه رغبة موجودة لدى قسم من الناس.

وادعى ان عدد معتقلي داعش في العام الماضي فيالضفة  أكبر بعشرات المرات ونحن نبذل جهودا من أجل وقف ذلك’.