مسؤول إسرائيلي: ما جرى في “حارس الأسوار” هو عرض ترويجي للمستقبل

مسؤول إسرائيلي: ما جرى في "حارس الأسوار" هو عرض ترويجي للمستقبل

قال عضو الكنيست الإسرائيلي نير بركات، اليوم الاثنين، إن ما جرى في عملية “حارس الأسوار” (العدوان الأخير على قطاع غزة )، هو عرض ترويجي للمستقبل.

وقال بركات بحسب ما نقلت القناة السابعة العبرية، إن “هناك إرهاب، وسيبقى هذا الإرهاب، ونحن نشعر اليوم بالضعف في ظل وجود هذه الحكومة”.

وأضاف “نحن لسنا مستعدون لمواجهة الحرب القادمة لمن يهاجموننا من الجبهة الداخلية (عرب الداخل)”.

• هيئة البث الإسرائيلية: الائتلاف الحكومي في البلاد يقف أمام امتحان

وأوضح بركات أن “هناك أكثر من 500 ألف قطعة سلاح غير مشروعة موجودة في الوسط العربي وهناك الكثير من القوميين الذين يرفعون رؤوسهم ويؤذوننا”.

وتابع بركات حديثه “أريد أن أسلح مقاتلينا، نحن نتحدث اليوم عن 150 ألف سلاح قانوني فقط، يجب أن يحمل الجميع أسلحة لحماية نفسه وبيته، أريد مليون جندي وشرطي سابق أن يحصلوا على الأسلحة”.

وشنت إسرائيل عدوانها الأخير على قطاع غزة في 10 مايو 2021، واستمرت 11 يوماً، حيث أدت في حينه إلى تدمير البنية التحتية ومئات المباني والمنشآت الاقتصادية، كما استشهد خلالها أكثر من 260 فلسطينياً وأصيب آلاف الجرحى.

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن