Sunday, August 18, 2019
اخر المستجدات

مساعد الطيار زار موقع تحطم الطائرة الألمانية مرات كثيرة


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم / وكالات – بينت آخر التقارير، بشأن تحطم الطائرة الألمانية “إيرباص إيه320” أن مساعد الطيار، أندرياس لوبيتس،  الذي يرجح بأنه أسقط الطائرة بشكل متعمد، زار في الماضي موقع تحطم الطائرة مرات كثيرة مع والديه.

وقال أحد أعضاء ناد في مدينة سيسترون الفرنسية، للمحطة التلفزيونية “I-Tele” إن لوبيتس زار المنطقة مرات كثيرة في طفولته مع والديه.

وبحسبه فإن عائلة لوبيتس، وأصدقاء آخرين في النادي، من مدينة مونتبور الألمانية دأبوا على زيارة المنطقة بشكل دائم في السنوات ما بين 1996 وحتى 2003، أي منذ أن كان مساعد الطيار في الثامنة من العمر.

وكانت قد قالت صديقة سابقة لمساعد الطيار في الطائرة التابعة لـ”جيرمان وينغز” في مقابلة نشرت اليوم، السبت، إنه قال لها يوما إن ‘كل العالم سيعرف اسمه’ يوما ما.

وفي مقابلة مع صحيفة “بيلد” الألمانية، قالت مضيفة الطيران ماريا في. (26 عاما) إنها عندما سمعت بحادث تحطم الطائرة، تذكرت’ جملة قالها أندرياس لوبيتس وهي “يوما ما سأفعل شيئا سيغير كل النظام، وكل العالم سيعرف اسمي وسيتذكره”.

وأكدت الشابة أنها “مصدومة جدا”. وقد سافرت معه في إطار عملهما العام الماضي خمس مرات في رحلات في أوروبا، لكن العلاقة بينهما لم تدم على ما يبدو سوى فترة عملهما معا.

وأكدت أنه “إذا كان قد فعل ذلك (…) فلأنه أدرك أنه بسبب مشاكله الصحية، كان حلمه بوظيفة في لوفتهانزا كقبطان أو كطيار للرحلات الطويلة مستحيل عمليا”.

وأوضحت الشابة أنها انفصلت عن لوبيتس ‘لأنه كان يتضح أكثر فأكثر أنه يعاني من مشكلة. خلال حواراتنا، كان ينهار ويبدأ الصراخ (…) وخلال الليل كان يستفيق وهو يصرخ: نحن نسقط”.

وتابعت ‘تحدثنا كثيرا عن العمل، وعندها يصبح شخصا آخر، كان يفقد هدوءه بشأن ظروف العمل’ ويتحدث “إما عن الأجر غير الكافي أو الخوف على العقد (العمل) أو الضغوط الكبيرة’.

وأشارت ماريا في. إلى أنه “كان قادرا على إخفاء ما يحدث في داخله عن الآخرين”، موضحة أنه “لم يكن يتحدث كثيرا عن مرضه، بل يكتفي بالإشارة إلى أنه يخضع لعلاج نفسي بسبب ذلك”.

ووصفت الشابة لوبيتس بأنه شاب “لطيف ومنفتح” خلال الرحلات و’دمث’ في الجلسات الخاصة، مؤكدة أنه “شخص يحتاج إلى حب”.