Wednesday, October 23, 2019
اخر المستجدات

مصاب عملية رام الله: المهاجم ابتسم وأطلق النار علينا


| طباعة | خ+ | خ-

رام الله / الوطن اليوم

قال مستوطن أصيب بعملية إطلاق نار قرب مدينة رام الله في الضفة الغربية وقعت مساء أول أمس الجمعة إن استهدافه ومستوطن آخر قتل بإطلاق نار جاء بعد حديث مع منفذ العملية تخللها ابتسامة لطيفة.

وقال المستوطن نتنيئيل حداد الذي أصيب بجروح طفيفة إلى متوسطة في العملية للإذاعة العبرية “ريشت بيت” الأحد إنه تفاجأ والمستوطن الآخر بخلو مكان الحادثة من الإسرائيليين.

وذكر أنهما قررا الرجوع لكن عندها أوقفهما شاب فلسطيني وتحدث معهما بعض العبارات وهو مبتسم وحاول أن يبدو لطيفًا ثم في مرحلة ما سحب مسدسه وبدأ بإطلاق النار علينا.

وأوضح أن إطلاق النار تمت من مسافة صفر وتخلله تراجعه إلى الخلف بعد إصابته وبعدها هرب من المكان فيما حضرت قوات الجيش بعد ربع ساعة من العملية.

ورفض المستوطن المصاب التحدث بكامل تفاصيل حادثة العملية أو فحوى الحديث الذي دار بينهم وبين المنفذ، مكتفيًا بالقول إن الحديث كان باللغة العربية.

وكانت عملية إطلاق النار قرب مستوطنة “دوليف” غربي رام الله أسفرت عن مقتل مستوطن وجرح أخر فيما نجح المهاجم في الفرار من المنطقة.

وجاءت العملية بعد أن كان الاحتلال عزز من تواجده العسكري في الآونة الأخيرة في مستوطنات غرب رام الله، وأقدم على بناء عدد من المواقع العسكرية ونقاط المراقبة.

ولا تزال قوات الاحتلال تغلق طريق (وادي الدلب) منذ 15 عاما والذي يمر في مكان وقوع العملية.