Thursday, August 22, 2019
اخر المستجدات

مصادر: الرئيس عباس لن يشارك في اجتماعات “الوطني”


| طباعة | خ+ | خ-

أكدت مصادر مطلعة، اليوم الاثنين، أن رئيس السلطة محمود عباس لن يحضر الجلسات التحضيرية للمجلس الوطني الفلسطيني المزمع عقدها غدًا وبعد غد في العاصمة اللبنانية بيروت.

وبينت المصادر أن، “جدول الأعمال في الجلسات سيكون محددًا وليس مفتوحًا، حيث سيتضمن عقد جلسة مجلس وطني فلسطيني ونقاش سياسي عام”.

في ذات السياق، أكدت المصادر أن عددًا كبيرًا من الأمناء العامون للفصائل وأعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وصلت بيروت للمشاركة في الجلسات.

يشار إلى أن حركتا حماس والجهاد وافقتا على المشاركة في اجتماعات اللجنة التحضيرية للمجلس الوطني الفلسطيني المقررة غدا في بيروت.

وكان الزعنون وجّه الأحد الماضي دعوات لأعضاء اللجنة التحضيرية المكلفة بالإعداد لعقد المجلس الوطني، للاجتماع يومي 10 و11 من الشهر الجاري، في العاصمة اللبنانية بيروت.

وقال الزعنون آنذاك، في بيان صحفي، إن الدعوة لعقد هذا الاجتماع جاءت بعد سلسلة مشاورات جرت بين الفصائل الفلسطينية، بما فيها حركتا حماس والجهاد الإسلامي.

والمجلس الوطني هو بمثابة برلمان منظمة التحرير الفلسطينية (يضم معظم الفصائل باستثناء حماس والجهاد) وعقدت آخر دورة له في غزة عام 1996، تبعتها جلسة تكميلية عقدت في رام الله بالضفة الغربية عام 2009.

وتطالب حماس بشكل دائم بعقد ما يسمى “الإطار القيادي المؤقت” لحل قضايا الشعب الفلسطيني، ويضم هذا الإطار اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وممثلي الفصائل الفلسطينية، بما فيها حماس والجهاد الإسلامي.

يشار إلى أن حركتي حماس والتحرير الوطني “فتح” اتفقتا في القاهرة عام 2011 ضمن تفاهمات المصالحة على عقد “الإطار المؤقت”، إلا أنه لم ير النور حتى الآن.