Sunday, September 22, 2019
اخر المستجدات

مصادر تفجر مفاجأة .. “دحلان” ربما يحضر إجتماع المركزي


| طباعة | خ+ | خ-

في إطار رحلة “تنظيمية” تهدف لتسوية أوضاع حركة “فتح” في الساحة الأمريكية ، وصل “جمال محيسن” عضو اللجنة المركزية في حركة فتح إلى الولايات المتحدة ، كان هذا عشية بدء تحضيرات المؤتمر الحركي السابع الذي يشهد من الأن عمليات “كولسه” في أكثر من إتجاه.

وبحسب القدس العربي ، فإن الوضع الحركي في الساحة الأمريكية صعب ومعقد ومليء بالخلافات كبقية الساحات لكن نقطة الخلاف الأهم هي رعاية وأبوة الجزء الفلسطيني في حملات المقاطعة الأمريكية ، وكشفت “القدس” عن مهمة “المحيسن” المفوض بمتابعة الأقاليم والتي ستكون لقاء كل الأطراف والتمهيد لدعم البوصلة السياسية للرئيس “محمود عباس” خلال تحضيرات المؤتمر الحركي السابع.

ومؤخرا تزايدت إجتماعات حركة “شبيبة” فتح داخل الضفة الغربية في محاولة مبكرة للضغط على التيارات المتصارعة حركيا قبل الإنتقال للإنتخابات الداخلية التي ستفرزها تحضيرات المؤتمر السابع.

ومن جانبهم ، أفاد نشطاء في “شبيبة” فتح بأنه سيكون لهم كلمتهم هذه المرة وستكون صارخة خصوصا بعد تبادل الإتهامات التي أضعفت حركة فتح بين أقطابها وكبارها.

وكشفت “القدس” أن المفاجأة الأخرى المتوقعة قريبا تتمثل في تفكير عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” وعضو المجلس التشريعي “محمد دحلان” بحضور إجتماع المجلس المركزي الذي يسبق بالعادة المؤتمر الحركي خصوصا بصفته مسئولا للجنة الأمن و الداخلية في المجلس حيث لا يوجد “موانع” نظامية أو قانونية تمنع دحلان من حضور الإجتماع، حسب ما قال مقربون منه، لكن مراقبين استبعدوا اقدامه على هذه الخطوة ، ومن المقرر أن يعقد إجتماع المركزي في رام الله ومسئولو الفصائل يقولون بأنه لا زال يحتفظ بموقعه كرئيس للجنة الأمن والداخلية في المجلس ، حسب القدس العربي.