Friday, July 19, 2019
اخر المستجدات

مصر: ابنة البواب فقدت عذريتها فى فراش ابن المهندس فأدارت شبكة دعارة


| طباعة | خ+ | خ-

نشأتْ فى حى مصر الجديدة، لكنها لم تكن من سكان الحى الراقى، فوالدها بواب بإحدى العقارات، ووالدتها تخدم بالمنازل حتى يستطيعا الإنفاق عليها وعلى أشقائها الصغار، كبرت الفتاة، ووصلت إلى المرحلة الثانوية، واشتد عودها، وتعرفت على ابن المهندس الذى يقطن شقة بالدور الرابع بالعمارة فأوهمها بأنه يحبها وخرج معها كثيرًا، حتى استغل فرصة سفر والده ووالدته، واستدرجها إلى الشقة، وكان ما كان.

فى اليوم الثانى اتصلت الفتاة بعشيقها، فتهرب منها وشتمها بأقذر الألفاظ وأغلق الهاتف فى وجهها، فلم تجد أمامها حلًا سوى الهروب من غرفة والدها بالدور الأرضى فى منتصف الليل، وذهبت إلى شقة زميلة لها بمدينة نصر، ولكن الأخيرة لم تتحملها كثيرًا، وبعد أسبوع طلبت منها أن تترك المنزل وتتجه لمكان آخر بناء على طلب والدها، وكانت قد تعرفت على أحد الشباب بالمنطقة، فذهبت إليه ومارست معه الجنس، وصورها عارية فى أحضانه وأرسل الصور للمواقع الإباحية.

تقول «هدى. م. أ» (16 سنة) فى اعترافاتها، بعد القبض عليها بتهمة تشكيل شبكة لممارسة الدعارة، إنه بعد تصويرها عارية، لم تجد أمامها سوى ذلك الطريق، وكونت أكبر شبكة دعارة تضم مراهقات لا يتعدى عمرهن الـ17 عامًا، بعد أن جلب لها أصدقاؤها زبائن، واستأجرت شقة بمدينة نصر، وأصبح الجنس مقابل الأموال، وبدأت فى اصطياد زملائها من أيام الدراسة، خاصة هؤلاء اللواتى يعانين ظروفًا مادية صعبة.

كان معظم زبائن «هدى» من مصر الجديدة ومدينة نصر، وأكثرهم طلاب بالثانوية والجامعة، والليلة الواحدة مقابل 2000 جنيه، وأنشأت موقعًا على الإنترنت، استخدمته فى تحميل صورها عارية، حتى حقق نسبة مشاهدة عالية، ومن هنا بدأت مباحث الآداب فى تتبعها.

وكانت أول معلومة وردت للواء مجدى موسى، مدير الإدارة العامة لمباحث الآداب أن هناك فتاة مراهقة لا يتعدى عمرها السابعة عشر عامًا، تعرض صورها عارية على موقع عبر الإنترنت، وتترك هاتفها المحمول، وعلى راغب المتعة الاتصال مقابل ألفى جنيه فى الليلة الواحدة، ومن خلال إجراء التحريات وجمع المعلومات، تبين لرجال مباحث الآداب أن الفتاة هربت من منزل أهلها واتجهت إلى العمل فى الدعارة، وكونت أكبر شبكة للمراهقات بمدينة نصر، وتم تحديد موقع الشقة وبمداهمتها تم ضبط المتهمة و5 مراهقات أثناء ممارستهن الرذيلة مع اثنين من طلبة الثانوية وثلاثة بالجامعة، وتم العثور على سيديهات بها مقاطع جنسية للفتيات أثناء ممارسة الجنس مع الزبائن.