Saturday, July 20, 2019
اخر المستجدات

مصر تبلغ إسرائيل بموافقة حماس على بدء صفقة تبادل ضمن رزمة التهدئة


مصر تبلغ إسرائيل بموافقة حماس على بدء صفقة تبادل ضمن رزمة التهدئة

| طباعة | خ+ | خ-

نقلت صحيفة “الأخبار” اللبنانية عن مصادر سياسية مطلعة في قطاع غزة، قولها، إن “الجهود الدولية والعربية لتهدئة الأوضاع في القطاع تتواصل بصورة حثيثة، بل ذهبت إلى منحى جدي خلال الأيام الأخيرة في ضوء مبادرات طرحت على كل من حركة حماس وكذلك العدو الإسرائيلي، الذي نقلت الصحافة العبرية أنه يدرس عددًا من العروض في هذا الصدد”.

وأشارت الصحيفة إلى، أن معظم الوساطات، التي قدمت أبرزها مصر وقطر، تدور حول اتفاق تهدئة شامل يشمل رفع الحصار مقابل الهدوء، وكبح مسيرات العودة على حدود قطاع غزة وكذلك أعمال المقاومة.

ولفتت “الأخبار” إلى، أن شرطًا “إسرائيليًا” أضيف أخيرًا وهو “عودة الجنود الأسرى من غزة”.

وشرحت المصادر للصحيفة، أن “إسرائيل” طرحت في البداية على المصريين فكرة عودة الجنود كجزء من الحل الاقتصادي لغزة فقط، لافتةً إلى أن القاهرة المسؤولة عن التواصل مع حماس في هذا الملف منذ سنوات، أبلغت “الإسرائيليين” بأن الحركة “توافق على التعمق في مفاوضات الأسرى ضمن رزمة التهدئة، ولكن بثمنها المتمثل في الإفراج عن أسرى في السجون”.

وكانت القناة الـ14 العبرية قد أكدت مضمون ما كشفت عنه “الأخبار” يوم السبت الماضي، بنقلها أول من أمس على لسان الصحافيين ألون بن دافيد وباراك رافيد، أن “إسرائيل تخطو إلى الأمام في الأيام الأخيرة مع الجهود الرامية لتحقيق وقف إطلاق النار مع حماس”.

وقالت القناة، إن “إسرائيل تدرس بإيجابية اقتراحين (من أصل أكثر من خمسة) من أجل الهدنة مع غزة”، مشيرةً إلى أنهما مصري قطري.

ووفق الرواية “الإسرائيلية”، تطالب تل أبيب بـ”الوقف التام لإطلاق النار وحفر الأنفاق، واحترام الحدود الأمنية وعودة أسرى ومفقودين، فيما تتنازل بالمقابل عن المطالبة بنزع السلاح وتجري تسهيلات على سكان القطاع وتمتنع عن المطالبة بعودة محمود عباس والسلطة إلى غزة، وتفتح المعابر وتسهل دخول المشاريع… في هذه المرة هناك احتمال كبير لتنفيذ هذا الاتفاق”.