Saturday, October 24, 2020
اخر المستجدات

مصر.. 5 شروط من النيابة العامة لإخلاء سبيل أحمد حسن وزينب.. تعرف عليها


مصر.. 5 شروط من النيابة العامة لإخلاء سبيل أحمد حسن وزينب.. تعرف عليها

مصر.. 5 شروط من النيابة العامة لإخلاء سبيل أحمد حسن وزينب.. تعرف عليها

| طباعة | خ+ | خ-

اشترطت النيابة العامة 5 شروط لإخلاء سبيل اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته زينب في واقعة تصوير ابنتهما الصغيرة “إيلين”، في البلاغ المقدم ضدهما من المجلس القومي للطفولة والأمومة، وذلك بسبب ترهيبهما ابنتهما الصغيرة واستغلالها للتربح من وراء نشر فيديوهات مسيئة تعهد الزوجين أحمد حسن وزينب.

والشروط هي:

1- حسن رعاية ابنتهما ايلين وندمهما على ما ارتكباه في حقها

2- عدم تكرارهما تصوير ابنتهما.

3- سداد ضمانًا ماليا قدره 40 الف جنيه.

4- تكليف المختصين بمجلس الأمومة والطفولة باستمرار متابعة الحالة الاجتماعية للمجني عليها ووالديها وذويها

5- منع استغلالها بأي صورة من صور الاستغلال مرة أخرى أو تعريضها للخطر.

وكانت النيابة العامة تلقت كتابًا من المجلس القومي للطفولة والأمومة يفيد تلقي خط نجدة الطفل يوم الثالث عشر من شهر سبتمبر الجاري بلاغًا عن نشر المتهمين مقطعًا مصورًا بقناتهما الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي (Youtube)، تضمن تخويفهما طفلتهما والسخرية من خوفها ورد فعلها؛ وذلك لرفع نسبة مشاهدة المقطع بقناتهما سعيًا إلى تحقيق الربح، وأنه سبق الشكوى منهما خلال عام ٢٠١٩ لتعريضهما طفلتهما للخطر واستغلالها للربح بمثل تلك المقاطع.

وقالت النيابة العامة أنها شاهدت المقطع المتداول وتبينت نشره بصفحة خاصة بالمتهمين بموقع التواصل الاجتماعي “Youtube” تحت عنوان “عملنا مقلب في إيلين”، حيث ظهر الخوف على الطفلة المذكورة بعد أن غيرت المتهمة لون بشرتها وظهرت عليها بهذا المظهر، وقد لاحقت المتهمة طفلتها حتى انتابها بكاء شديد خلال سخرية من المتهمين، وعلى ذلك أمرت «النيابة العامة» بضبط المتهمين لاستجوابهما، وندبت خبيرًا اجتماعيا بـ “خط نجدة الطفل” لإعداد تقرير عن حالة الطفلة المجني عليها ومدى تعرضها للخطر ولأي صورة من صور الاستغلال الاقتصادي أو التجاري، والذي أكد بتقرير مبدئي استغلال المتهمين طفلتهما تجاريًّا وتعريضها لإساءة نفسية وللخطر، موصيًا بتسليمها إلى جدتها لوالدها لحين انتهاء التحقيقات وإيداع تقرير نهائي بحالة الطفلة والتوصيات اللازمة نحو رعايتها.

وطلبت النيابة العامة تحريات إدارة الاتجار بالبشر بوزارة الداخلية حول الواقعة، والتي أكدت استغلالَ المتهمين حداثة عمر طفلتهما -التي لم تتجاوز العامين- وولايتهما عليها استغلالًا تجاريا بقصد تحقيق مكاسب مالية، وذلك بأن نشرا عبر قناتهما بموقع التواصل المذكور تصويرًا لخوفها من تغيير ملامح والدتها، قاصدين رفع نسبة مشاهدة المقطع بالقناة من أجل الحصول على الربح من وراء ذلك.