Sunday, September 22, 2019
اخر المستجدات

مصطفى البرغوثي: اقتحام الاحتلال الاقصى والاعتداء على المصلين عمل همجي وصب للزيت على النار


| طباعة | خ+ | خ-

وصف النائب الدكتور مصطفى البرغوثي الامين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية اقتحام قوات الاحتلال الاسرائيلي المسجد الاقصى والاعتداء على المصلين  بالعمل الهمجي والجريمة الوحشية من قبل الاحتلال.

وقال البرغوثي ان اقتحام الاقصى من قبل عناصر الوحدات الخاصة في شرطة الاحتلال وحرس الحدود وإطلاق كميات كبيرة من القنابل الصوتية الحارقة والغازية السامة المسيلة للدموع على المتواجدين من المُصلين والمعتكفين داخله وإصابة عدد منهم تسعى من ورائه اسرائيل الى اشعال الاوضاع للخروج من ازمتها الراهنة.

واضاف البرغوثي ان فرض حصار على القدس المحتلة ومنع وصول المصلين الى الاقصى دليل على ان هناك نية مبيتة من قبل الاحتلال لاقتحام الاقصى والاعتداء على المصلين.

واضاف البرغوثي ان اسرائيل ترتكب ابشع الجرائم وتنتهك ابسط حقوق الانسان وتعتدي على المقدسات وتحد من حرية العبادة وتحرم شعبنا من الوصول الى المقدسات في القدس التي سلختها عن محيطها الفلسطيني على مراى ومسمع العالم وتتصرف وكانها دولة فوق القانون.

وشدد النائب مصطفى البرغوثي على ضرورة اتخاذ العقوبات وفرض المقاطعة على اسرائيل بعد ان داست على القانون الدولي والقانون الدولي الانساني واوغلت في جرائمها بحق شعبنا وارضه ومقدساته وان اقتحام المسجد الاقصى من قبل قوات وشرطة الاحتلال بالتوازي مع الاقتحامات اليومية من قبل المستوطنين هدفه استفزاز مشاعر شعبنا لما يشكله الاقصى من اهمية ورمزية ولما تشكله القدس العاصمة الابدية للدولة الفلسطينية.

ودعا البرغوثي ابناء شعبنا الى شد الرحال الى القدس والمسجد الاقصى تاكيدا على عروبة المدينة ورفضا لمخططات التهويد والاستيطان فيها.

كما دعا البرغوثي الى التوجه فورا الى الامم المتحدة واستكمال العضوية في مؤسساتها خاصة محكمة الجنايات الدولية لمحاسبة اسرائيل على جرائمها بحق شعبنا ومقدساته وارضه مشددا على اهمية تصعيد المقاومة الشعبية وحركة فرض المقاطعة والعقوبات على اسرائيل واستعادة الوحدة الوطنية لمواجهة الاحتلال واجرامه.