Tuesday, October 22, 2019
اخر المستجدات

مطالبة لـأونروا بتحمل مسؤوليتها تجاه أزمة الكهرباء


| طباعة | خ+ | خ-

طالبت اللجنة الشعبية للاجئين بمدينة غزة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) بتحمل مسؤولياتها تجاه تفاقم أزمة الكهرباء في قطاع غزة وبخاصة داخل مخيمات اللاجئين.

واحتشد عشرات اللاجئين خلال وقفة احتجاجية نظمتها اللجنة أمام مقر أونروا اليوم الأحد، وسط شعارات تطالبها بتحمل مسؤولياتها تجاه أزمة الكهرباء.

وقال خليل الصعيدي في كلمة ممثلة عن اللجنة الشعبية للاجئين بمخيم الشاطئ غرب مدينة غزة إنهم ينظرون بعين الخطورة للتداعيات الكارثية المترتبة على استمرار الحصار وتفاقم أزمة الكهرباء.

وأوضح الصعيدي أن تجدد أزمة الكهرباء ألقت بظلالها على قطاعي الخدمات المقدمة للاجئين، والتي حذرت منها المؤسسات والدوائر الحكومية في غزة وعلى رأسها وزارة الصحة واتحاد بلديات القطاع.

وجدد تأكيده أنه لا علاقة للاجئين في مخيمات اللجوء في بقطاع غزة بأي مناكفات أو تجاذبات سياسية؛ إنما هم أول المتضررين منها، على حد قوله.

وحمل الصعيدي أونروا بالدرجة الأولى المسؤولية الكاملة عن استمرار انقطاع التيار الكهربائي عن اللاجئين وتبعات أي كوارث تترتب على هذه الأزمة، مطالباً إياها بالتحرك لإنهاء أزمة الكهرباء بشكل عاجل؛ تفاديا لأزمة إنسانية وشيكة.

ودعا الأونروا للإيفاء بالتزاماتها وفق قرار الأمم المتحدة رقم 193 الفاضي بإغاثة وتشغيل اللاجئين ورفع مستوى الخدمات المقدمة لهم.

وطالب حكومة التوافق الوطني بمراعاة الأوضاع الإنسانية للاجئين في القطاع، والاستجابة لكل النداءات الوطنية الداعية الى القيام بمسؤولياتها باتجاه غزة وانهاء الأزمة المتراكمة.

كما دعا الصعيدي الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية إلى ممارسة دورها لإنهاء أزمة الكهرباء، مطالبا بالضغط على الأونروا للقيام بواجباتها تجاه استحقاقات اللاجئين والخدمات الحياتية اللازمة لهم.

وتجددت أزمة الكهرباء بعد توقف محطة التوليد الوحيدة عن العمل الأحد الماضي بسبب نفاذ وقود المنحتين التركية والقطرية وإعادة فرض الضرائب على الوقود اللازم للمحطة من قبل حكومة رامي الحمد الله.