الخميس 27 / يناير / 2022

معاقبة متهم بقذف ياسمين صبري.. والأخيرة تطلب تعويضا ماليا ضخما

معاقبة متهم بقذف ياسمين صبري.. والأخيرة تطلب تعويضا ماليا ضخما
الفنانة المصرية ياسمين صبري

طالبت الفنانة المصرية ياسمين صبري بتعويض مالي قدره 100 مليون جنيه بما يعادل 6 ملايين ونصف المليون دينار تقريبًا جراء ما عانته من أضرار مادية وأدبية ونفسية حسب قولها عقب تعرضها للسب والقذف على شبكات التواصل.

وكانت محكمة الإسكندرية الاقتصادية قد قضت بمحاكمة المتهم بالإساءة لفنانة بالسجن لمدة عام مع الشغل وغرامة 1200 دولار، وإحالة الدعوى المدنية للمحكمة المدنية المختصة.

وأكد المستشار علاء عابد إنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية والقضائية والحضور أمام النيابة العامة والمحكمة حتى صدر الحكم الكاشف للحقيقة، وتم الادعاء مدنيًا ضد المتهم بمبلغ مئة مليون جنيه على سبيل التعويض المدني المؤقت، وقررت المحكمة حجز الدعوى للحكم ليصدر فيها الحكم بجلسة الثلاثاء.

وأوضح عابد أن حكم محكمة الإسكندرية الاقتصادية لصالح المجني عليها الفنانة ياسمين صبري مثلج لصدورهم باعتباره قصاصًا عادلًا عن ما اقترفه المتهم.

وأشاد بدور القضاء المصري في التصدي لمثل هذه الجرائم التي تمس سمعة وشرف الأشخاص، وأن هذا الحكم سيكون رادعًا لكل مَن تسول له نفسه المساس بحرمة الحياة الخاصة للأشخاص.

• “ليست ياسمين صبري أو ريهام حجاج”.. دانا حمدان تنتقد تصرفات فنانة بمهرجان الجونة

وفي سياق آخر كانت الفنانة ياسمين صبري قد دخلت في أزمة وتراشق إعلامي مع والدها أشرف صبري مؤخرًا، بعدما نشر الأخير عبر حسابه على (فيسبوك) صورا لحفل خطوبة ياسمين وزوجها الأول بحضوره، لتأكيد أن علاقتهما كانت جيدة قبل زواجها الأخير من رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة، والذي لم يوافق عليه، وتسبب في ابتعاده عنها، بحسب وصفه.

ورغم تدخل عدد من أفراد العائلة بين ياسمين ووالدها، لمحاولة الصلح بينهما ووقف التراشق الإعلامي، فإن الأب تمسك بضرورة أن تخرج ابنته الفنانة على جمهورها وتعلن في تصريحات علنية كذب ادعاءاتها ضد والدها بالتقصير، والذي أكد أنه لم يتخل عنها في أي من مراحل حياتها.

وحاول الأب، من خلال نشر صور زوج ياسمين صبري الأول د. محمد، تأكيد أنه صاحب ابنته في كل مراحل حياتها، وخلال ارتباطها الأول، الذي حرصت ياسمين على إبقاء تفاصيله الخاصة سرا بعيدا عن الأضواء، حتى عندما أعلنت انفصالها لم تكشف عن شخصية طليقها.

وكانت الأزمة قد اندلعت في البداية نتيجة تصاعد غضب الأب من ابنته ياسمين، لعدم حضورها حفل زفاف شقيقها، واتهامها لوالدها بأنه لم يكن مهتما بشؤونها بعد انفصاله عن والدتها، وهو ما نفاه عدة مرات، مؤكدا أن ابنته تغيرت بعد زواجها الأخير.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook