Monday, September 16, 2019
اخر المستجدات

معطيات: 1873 لاجئاً فلسطينياً قتلوا في سورية حتى نهاية 2013


| طباعة | خ+ | خ-

أعلنت “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية” أن عدد الضحايا من اللاجئين الفلسطينيين في سورية قد بلغ “1873” لاجئاً فلسطينياً قضوا خلال الأحداث الدائرة في سورية، وذلك حسب إحصائياتها الموثقة حتى نهاية عام 2013.

وذكرت المجموعة في إحصائيات لها أصدرتها بمناسبة نهاية العام 2013، وأرسلت نسخة منها لـ “قدس برس”، أنه قضى “1842” لاجئاً فلسطينياً داخل سورية و”31″ لاجئاً فلسطينياً خارجها، أما داخل سورية فقد سجل “1270” لاجئاً قضوا داخل المخيمات والتجمعات الفلسطينية، و”572″ لاجئاً قضوا خارج مخيماتهم وتجمعاتهم في سورية.

فيما قضى “31” لاجئاً فلسطينياً خارج سورية أثناء محاولتهم الوصول إلى البلدان الأوروبية هرباً من الأوضاع المأسوية في سورية.

ووفق إحصائيات مجموعة العمل فقد قضى في مدينة دمشق “956” لاجئاً فلسطينياً، وفي ريف دمشق “433” لاجئاً، وفي درعا” 196″ لاجئاً ، و”87″ لاجئاً في حلب، و”58″ لاجئاً في حمص، و”27″ لاجئاً في القنيطرة، و”24″ لاجئاً في حماة، و”22″ لاجئاً في اللاذقية، و”19″ لاجئاً في إدلب، و”20″ لاجئاً في مناطق حدودية وبين المحافظات في سورية.

وقضى خارج سورية “31” لاجئاً فلسطينياً وذلك أثناء محاولتهم الوصول إلى البلدان الأوروبية هرباً من الأوضاع المأساوية في سورية، حيث قضى “15” لاجئاً في مصر، وستة في اليونان، وستة في مالطا، ولاجئان في إيطاليا، ولاجئ في تركيا وآخر في ليبيا.

وتوزع الضحايا من اللاجئين الفلسطينيين حسب المخيمات والتجمعات الفلسطينية في سورية: قضى في مخيم اليرموك “719” لاجئاً، وفي مخيم درعا “151” لاجئاً، وفي مخيم الحسينية “95” لاجئاً، وفي مخيم السبينة “58” لاجئاً، وفي مخيم خان الشيح بريف دمشق “58” لاجئاً، وفي مخيم السيدة زينب “39” لاجئاً، وفي مخيم النيرب بحلب “36” لاجئاً، كما قضى في مخيم العائدين بحمص “29” لاجئاً، وفي مخيم حندرات بحلب “27” لاجئاً، وفي مخيم العائدين بحماة “16” لاجئاً، وفي مخيم جرمانا “13” لاجئاً، وفي مخيم الرمل في اللاذقية تسعة لاجئين، وفي مخيم خان دنون سبعة لاجئين، وفي تجمع الذيابية ستة لاجئين، وفي تجمع المزيريب بدرعا ستة لاجئين، وفي تجمع ركن الدين بدمشق ثلاثة لاجئين.

وتوزع الضحايا الفلسطينيين حسب الأسباب التي أدت إلى الوفاة: قضى “753” لاجئاً بسبب أعمل القصف، و”441″ فلسطينياً بسبب الاشتباكات المسلحة، و”129″ قضوا تحت التعذيب، و “222” قضوا برصاص قناصة، و”79″ قضوا لأسباب مجهولة حيث وثقت حالة الوفاة دون التفاصيل، و”63″ لاجئاً أعدموا ميدانياً، و “48” لأسباب أخرى (ذبحاً اغتيال، أزمات صحية ،حرقاً، بالسلاح الأبيض)، و”33″ لاجئاً قضوا إثر التفجيرات، و”33″ لاجئاً قضوا إثر استهدافهم بالسلاح الكيماوي، و”27″ لاجئاً قضوا برصاص الاحتلال (الإسرائيلي)، و”26″ لاجئاً قضوا غرقاً، و “19” قضوا جوعاً بسبب الحصار على المخيمات الفلسطينية.