Sunday, June 16, 2019
اخر المستجدات

مع بدء التسجيل للفصل الدراسي الجديد.. الرسوم الجامعية وقرارات الجامعات بغزة هاجس ينخر داخل أوساط الطلاب


| طباعة | خ+ | خ-

نور الوطن _ عبدالله فؤاد

حالة من اليأس والإحباط تسود أوساط طلاب الجامعات كافة بسبب بدء التسجيل للفصل الدراسي الجديد ، نتيجة الأوضاع الاقتصادية التي تمر بها قطاع غزة.

و نشبت خلال هذه الأيام أزمة بين إدارة الجامعات في غزة، والطلاب بسبب الضغوطات التي تمارسها الجامعات على الطلاب لإلزامهم بدفع الرسوم كاملة خشية من توقفهم عن الدراسة ، سيما الوضع الاقتصادى بشكل عام في القطاع لايسمح لذلك.

في جامعة الأقصى بغزة اعتصمت الأطر الطلابية كافة داخل الجامعة للتعبير عن رفضهم للقرارات الجديدة التي اتخذتها إدارة الجامعة والتي تتعلق برفع نسبة الرسوم الدراسية.

وهدد الطلاب  المعتصمون داخل جامعة الأقصى باستمرار اعتصامهم والمكوث داخل الحرم الجامعي لفترة طويلة , والإضراب عن الطعام إلي حين نيل جميع مطالبهم .

من ناحيته أكد أحمد المغاري منسق الرابطة الإسلامية في جامعة الأقصى أن حراس أمن جامعة الأقصى اعتدوا على الطلبة المعتصمين داخل الحرم الجامعي بهدف فض الاعتصام.

وطالب المغاري في تصريح لـ” نور الوطن”  رئيس الحكومة في غزة ووزير التربية والتعليم بالتدخل العاجل لثني الجامعة عن قراراتها الجديدة بحق الطلبة التي تزيد من الأعباء الاقتصادية في ظل الظروف العصيبة التي يعيشها أهل القطاع المُحاصر.

أما الرابطة الإسلامية من ناحيتها طالبت إدارة الجامعة  بالتراجع الفوري عن قراراتها التي لاتخدم الطالب الفلسطيني ، والسعي تجاه خدمة الطلاب في ظل الأوضاع الاقتصادية السيئة.

وقالت الرابطة في بيان صحفي تلقت ” نور الوطن”نسخة عنه : في ظل ما يعانيه قطاع غزة من حصار خانق, وحالة ارتفاع ملحوظ في معدلات الفقر والبطالة, تطل علينا إدارة جامعة الأقصى بمجموعة من القرارات الجائرة والمجحفة بحق الطلبة, وتضرب بعرض الحائط كل ما يعانيه القطاع من ويلات وحصار , ولم تبالي هذه الإدارة بكل عمليات التفاوض التي قامت به الرابطة الإسلامية من أجل حلول منصفة بحق الطلبة.

من جهته عبر الطالب” جابر جمال” عن سخطه تجاه قرارات جامعة الأقصى وباقي الجامعات بغزة ،والتي تركزت في رفع نسبة الرسوم الجامعية ، وفرض رسوم أخرى ثانوية قد يكون الطالب في غنى عنها.

وحذر الطالب جمال في مقابلته مع مراسل” نور الوطن” من غضب الطلاب داخل الجامعة ، حال لم تخضع إدارة  الجامعة لشروطهم ، معتبرها شروط واجب على الجامعة تنفيذها .
هذا وتأتى قرارات الجامعات بشكل عام في قطاع غزة  بالوقت الصعب الذي يعيشه أبناء الشعب الفلسطيني , وأبناء قطاع غزة على وجه الخصوص , وما يمر بهم من ضائقة اقتصادية وحصار مستمر وخانق .