الثلاثاء 20 / أبريل / 2021

مع تآكل حصته بالاحتياطي العالمي.. ماذا يحدث للدولار؟

مع تآكل حصته بالاحتياطي العالمي.. ماذا يحدث للدولار؟
مع تآكل حصته بالاحتياطي العالمي.. ماذا يحدث للدولار؟

تراجعت حصة الدولار الأميركي في الاحتياطات العالمية من العملات إلى أدنى مستوى في 25 عاماً خلال الربع الأخير من العام الماضي.

وأظهرت بيانات حديثة لصندوق النقد الدولي أن حصة الدولار من الاحتياطات العالمية تراجعت إلى 59%، ما يعادل 7 تريليونات دولار خلال الربع المنتهي في ديسمبر الماضي، مقارنة مع 60.5%، ما يوازي 6.93 تريليون دولار في الربع الثالث.

وتراجعت حصة الورقة الأميركية الخضراء إلى أدنى مستوى منذ عام 1995 عندما سجلت 58%، لكنه لا يزال يمتلك الحصة الأكبر من احتياطيات العملات التي تحتفظ بها البنوك المركزية العالمية. وانخفض الدولار بنحو 4% خلال الربع الرابع من العام الماضي، مسجلاً أسوأ أداء فصلي منذ يونيو من العام 2017.

وارتفعت حصة اليورو، الذي يأتي في المرتبة الثانية، إلى نحو 21.2% في إجمالي الاحتياطات الدولية بنهاية الربع الرابع، لتكون الأعلى منذ عام 2014، مقابل نحو 20.5% في الربع السابق له.

وارتفعت حصة الين الياباني من الاحتياطيات الدولية إلى نحو 6.03%، كما صعدت حصة اليوان الصيني 2.25% في الربع الأخير من 2020.

وتشير بيانات صندوق النقد الدولي إلى ارتفاع الاحتياطيات العالمية إلى مستوى قياسي بلغ 12.7 تريليون دولار في الربع الرابع من العام الماضي مقابل نحو 12.246 تريليون دولار في الربع الثالث.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن