Sunday, July 21, 2019
اخر المستجدات

مع توقع ارتفاع الاسعار: المستهلك والمقترض سيتحملان تبعات ارتفاع صرف الدولار


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم / عيسى محمد

يرى التاجر وسام يونس ان ارتفاع سعر صرف الدولار في فلسطين سيؤثر سلباً على القدرة الشرائية للمواطنين، بسبب اضطرار التجار المستوردين الى رفع الاسعار للتغلب فرق سعر الصرف.

وقال يونس إن استمرار ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الشيكل لن يسهم في تحسن الاداء الاقتصادي في فلسطين وانما سيعمل على انكماش اكبر في القوة الشرائية التي تراجعت مؤخراً بسبب تدهور الاوضاع المادية والاقتصادية نتيجة عدم صرف رواتب موظفي الحكومة السابقة في غزة وعدم اكتمال صرف رواتب موظفي السلطة.

ويخشى يونس المستورد لسلع متعددة من دول جنوب شرق اسيا من استمرار ارتفاع سعر صرف الدولار والذي بدوره سيتبعه ارتفاع في الاسعار بشكل عام.

وارتفع سعر صرف الدولار مقابل الشيكل ليصل الى اربعة شواقل بعد ان انخفض الى مستوى 3.3 قبل نحو ستة اشهر.

اما التاجر سالم الشيخ فيرى ان المواطن سيتحمل تبعات ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الشيكل والذي سيقابله رفع في اسعار السلع المستوردة .

ويتقاضى موظفو السلطة القدامى والتابعين للحكومة السابقة رواتبهم بعملة الشيكل ولذا فارتفاع سعر صرف الدولار سيفاقم من معاناتهم .

وقال الشيخ صاحب شركة ويستورد سلع من دول جنوب شرق اسيا انه من الطبيعي ان ترتفع الاسعار في القطاع بشكل عام في ظل اعتماد القطاع التجاري على الاستيراد لعدم وجود خطوط انتاج في القطاع.

ولم يخف مواطنون وموظفون قلقهم من استمرار ارتفاع سعر صرف الدولار وتأثيره على الاسعار مع ثبات قيمة الرواتب والاجور بشكل عام.

وعبر الموظف وائل ابو سمرة عن امتعاضه من استمرار ارتفاع سعر صرف الدولار والذي سيزيد من قيمة القسط الشهري الذي سيدفعه للبنك لتسديد قرض اقترضه قبل عدة اشهر بالدولار حينما كانت قيمته مقابل الشيكل اقل من 3.3 شيكل للدولار الواحد معرباً عن خشيته من استمرار ارتفاع سعر الصرف.

وتواجه اسواق القطاع كساداً حاداً وشبه انهيار في القدرة الشرائية في ظل تلاحق الازمات الاقتصادية والسياسية الناتجة عن عدم انهاء الانقسام وعدم تمكن حكومة التوافق من عملها في غزة.