Monday, June 17, 2019
اخر المستجدات

مفوض الاونروا: العالم أغلق عينيه وأذنيه عما يحدث في غزة


| طباعة | خ+ | خ-

قال ببير كرينبول المفوض العام لوكالة الغوث الأونروا، أنه كان لا بد له من العودة الى قطاع غزة لكي يرى ما يحدث للناس ولتحدث مع موظفي الأونروا.

وأوضح كرينبول خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الخميس في مدرسة للأونروا في مخيم الشاطئ  أن العالم أغلق عينيه وأذنيه عما يحدث في قطاع غزة، ولم يعد يسمع هذه الآهات من الألم التي تصدر من القطاع.

وأضاف: من غير المقبول على الطلاق أن تستمر هذه المعاناة لمئات الآلاف من السكان بسبب الحروب المتوالية التي يعيشها قطاع غزة، وبسبب الأوضاع المعيشية التي يعيشونها.

وقال كرينبول: ايضا من خلال زياراتي المتعددة للعالم هناك سؤال يطرح نفسه دائما؛ لماذا يجب على العالم أن يهتم بقضية اللاجئين الفلسطينيين، وأقول له يجب ان يهتم ويرى التكاليف الانسانية لخمسين سنة من الاحتلال و 10 سنوات من الحصار المستمر في غزة.

وأضاف: يجب ان تتخيلوا أن طفل عمره 9 سنوات في مدرسة من مدارس الأونروا يمر في 3 حروب، وتخيلوا الضغوط النفسية الهائلة والضغوط الغير مقبولة على الاطلاق التي يعيشها هؤلاء الأطفال، ويريدون أن يرى العالم كيف يعيشون.

وتابع : إذا استمر العالم في عدم رؤية ما يحدث في غزة فإن الأوضاع لن تتحسن خلال السنوات القادمة ، ما يعني إزدياد معاناة الاطفال والكبار والنساء أيضا.

وأوضح كرينبول أن أكثر من 65% من الطلاب الذين كانوا في الأونروا لم يجدوا أبدا وظيفة بسبب الاوضاع وارتفاع نسب البطالة، اضافة الى أن أكثر من 90% من طلاب مدارس الأونروا لم يغادروا قطاع غزة على الاطلاق.

وأكد أن عملية الاعمار متعثرة، مشيرا الى أن الأونروا أرسلت للجانب الاسرائيلي 400 اسم من أصحاب البيوت المدمرة منذ شهر مايو الماضي ويتوفر التمويل لهذه البيوت، ولكنهم لم يرسلوا حتى الآن الموافقات على اعادة البناء.